مفاجآة: ميسي يرغب بالمخاطرة في الكلاسيكو

يبدو ان الارجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة، متصدر الدوري الاسباني لكرة القدم، يرغب في التواجد على ملعب (سانتياجو برنابيو) في 21 من الشهر الحالي حتى لو كان هناك خطر تعرضه لانتكاسة من اصابته في الركبة، النجم الارجنتيني لديه رغبة كبيرة في مساعدة زملاءه بالكلاسيكو امام ريال مدريد.

وخرجت في الاونة الآخيرة انباء عديدة بشأن مشاركة ميسي من عدمها في الكلاسيكو، النجم الارجنتيني دخل بالفعل المرحلة الاخيرة من عملية شفائه، بحيث انه بدأ بالجري ولمس الكرة، وتتبقى له المرحلة الاخيرة قبل عودته للملاعب وهي المشاركة في التدريبات الجماعية رفقة زملاءه، وليس من المستبعد ان يكون تحت اوامر لويس انريكي مطلع الاسبوع المقبل.

وفي خبر حصري، كشفت صحيفة (سبورت) ان ميسي يريد المخاطرة رغم وجود خطر تعرضه لانتكاسة، وفي النادي الكتالوني يعلمون جيدا وجود امكانية لتعرضه لانتكاسة في حالة مشاركته بالكلاسيكو، ولكن لا احد بإمكانه ايقاف رغبته في مواجهة الغريم الازلي.

وفي الوقت الراهن، كل الاحتمالات واردة وميسي يراهن ان يحصل على التصريح الطبي يوم الجمعة 20 تشرين الثاني/ نوفمبر، اي قبل يوم من الكلاسيكو، ولو كان بيده فإن الارجتنيني يرغب في ان يبدأ المباراة كأساسي وهو امر يخيف العديد داخل النادي خصوصا انه في حالة حدوث ذلك هناك نسبة كبيرة من تعرضه لانتكاسة.

وفي حالة ان بدأ المباراة في مقاعد البدلاء ودخل خلال الشوط الثاني فسيظل خطر الانتكاسة، خصوصا ان اسلوب ميسي يعتمد كثيرا على انطلاقته مع الكرة، اسلوبه يجعله مهدد اكثر من اي لاعب آخر بالتعرض لإنتكاسة.

ومنذ اليوم الاول من بداية مرحلة تعافيه، خرجت انباء ان الارجنتيني نضج في حالات مثل هذه بحيث اعطى الاولوية لتعافيه تماما من الاصابة وانه لا يفكر في الاستعجال بالعودة كما فعل سابقا، وبالخصوص في مباراة اياب ربع نهائي دوري ابطال اوروبا لعام 2013 ضد باريس سان جيرمان حينما دخل لارضية ميدان الكامب نو خلال الشوط الثاني وهو لا زال لم يتلقى التصريح الطبي بعد ان كان البلوجرانا متأخرين في النتيجة امام النادي الباريسي بفضل هدف من خافيير باستوري.

ولكن مع مرور كل يوم، فإن رغبة ميسي بالتواجد في الكلاسيكو تزداد، ومن دون شك فإن هذه الرغبة بمساعدة زملاءه والتضحية يجب التصفيق لها، اذ ليس كل اللاعبين بإمكانهم فعلها، ولكن قد يدفع الارجنتيني عواقبها خصوصا ان الاصابة التي عانى منها في الركبة تعتبر حساسة.

وتجدر الاشارة ان الخدمات الطبية لبرشلونة وضعت خطة في الاول، حيث كانت ترى ان السيناريو المثالي لعودة ميسي سيكون في مباراة اياب كأس الملك على الكامب نو امام فيلانوفينسي، وهي مباراة مثالية لعودة الحائز على الاربع كرات ذهبية خصوصا امام فريق من الدرجة الثالثة الاسبانية، ليشارك بعدها كأساسي في الميستايا حينما سيستقبل فالنسيا نظيره برشلونة.

وفي الاخير، فإن رغبة ميسي ستكون لها ثقل كبير بشأن مشاركته من عدمها حتى لو تلقى نصائح من اطباء النادي بعدم المجازفة، ومن دون شك فإن تواجد ميسي في ارضية الميدان حتى لو لم يكن 100% جاهزا يعتبر دفعة معنوية لزملاءه في الكلاسيكو.

الرابط المختصر: