قبل الكلاسيكو .. بنزيمة في قاعات القضاء والمستشفيات

ها هي عدسة كاميرا الكرة الإسبانية تُواصل مسيرتها التي بدأت قبل شهرين مُتجولةً بين ملاعب الليغا، والمحطة المُقبلة بعد 10 أيام من الآن في ملعب (سانتياجو بيرنابيو) في قمة كلاسيكو الكرة الإسبانية. 

قمةٌ زمنها الواقعي 90 دقيقة فوق أرض الملعب .. بيد أنَّ هذا الزمن يمتد بعيداً عن الواقع لأيام قُبيل تلك الصافرة التي ستعلن إنطلاقة المباراة، ولأيامٍ بُعيد تلك الصافرة التي ستُعلن نهايته. 

ومع اقتراب الحدث، صورةٌ كبيرة جمعت كثيراً من الأحاديث البارزة حول هذا اللقاء المُنتظر بدايةً بإمكانية لحاق ليونيل ميسي به، مروراً بالسؤال الذي يؤرق ذهن كل مدريدي .. هل سيكون كريستيانو رونالدو في الموعد ؟ وأسئلة أخرى أحاطت بها صورة الكلاسيكو. 

بيد أنَّ لاعباً ما قرر منذ بداية الموسم أن يكون خارج الصورة الكروية تماماً، ليقضي ساعات أيامه بين صوره وراء القضبان، على أسرّة المستشفيات .. وفي قاعات القضاء الفرنسي والحديث هُنا عن بنزيمة.  

وقُبيل هذه الموقعة المنتظرة من الكلاسيكو .. إبحارٌ سريع مع بنزيمة .. الرجل الذي خرج عن النص في هذا الموسم الكروي، خرج عن صورة كرة القدم ونجح في أمورٍ أخرى!