نصر الله يشيد بدور الجماهير التي ساندت ” الفدائي ” في الأردن

تلفزيون الفجر الجديد- معين شديد- أشاد الناطق بإسم الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم تيسير نصر الله بدور الجماهير الفلسطينية والأردنية والعربية التي ساندت منتخبنا الوطني بكرة القدم في اللقائين اللذين جمعهما بالمنتخبين الشقيقين السعودي والماليزي على إستاد عمان الدولي في التاسع والثاني عشر من شهر نوفمبر الحالي، ضمن التصفيات المزدوجة لكأس العالم لكرة القدم عام 2018 في روسيا، وكأس آسيا عام 2019 في الإمارات العربية المتحدة، حيث تعادل منتخبنا الوطني بدون أهداف مع المنتخب السعودي في مباراة إتسمت بالندية والإثارة، فيما فاز على المنتخب الماليزي بسداسية نظيفة، ليحافظ على ثباته في المجموعة بتسع نقاط بعد المنتخب السعودي المتصدر بثلاثة عشر نقطة، والإماراتي بعشر نقاط. وحيا نصر الله جماهير المنتخب الفلسطيني التي زحفت لمؤازرة فريقها من مختلف مدن الضفة الفلسطينية المحتلة وفلسطين المحتلة عام 1948، لترسم مع مشجعي الفدائي في الأردن الشقيق لوحة فلسطينية بإمتياز.

حيث ازدانت المدرجات بالأعلام الفلسطينية والكوفية الفلسطينية لأول مرة في تاريخ إستاد عمان الدولي، وهتفت الجماهير الغفيرة لفلسطين والقدس والأقصى مع الفنانين الفلسطينيين قاسم النجار وشادي البوريني اللذين ألهبا مشاعر الجماهير أثناء غنائهما للمنتخب الوطني وفلسطين في سابقة هي الأولى من نوعها أيضا بمرافقة فرقة الدبكة الشعبية الفلسطينية.

وشكر نصر الله شركة جوال الراعي الرسمي للمنتخب الوطني على كل ما قامت به لتظهر فلسطين ومنتخبها بأجمل الصور وأبهاها. كما حيا نصر الله المملكة الأردنية الهاشمية على موافقتها استضافة اللقائين، وتوجه بالتحية لسمو الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم على دوره المباشر والرئيس في إنجاح المباراتين. وأشاد نصر الله بالمنتخب الفدائي وبالطاقم الفني الذي أثبت للجميع انه على قدر التحدي تحت مختلف الظروف والأوقات، كما أشاد ببعثة الفدائي التي عملت كخلية النحل لإنجاح مباراتين هامتين في غضون ثلاثة أيام فقط، حيث عملت بروح الفريق الواحد وأنجزت عملها على أكمل وجه. كما حيا وسائل الإعلام المختلفة التي عملت على تغطية المباراتين وأظهرت جمالية الصورة التي ظهر بها منتخبنا الوطني وكذلك الجماهير التي كانت تغني لفلسطين.