مصبنة عرفات التاريخية ... مابين الأمس واليوم

الأحد 22 نوفمبر 2015

مصبنة عرفات التاريخية ... مابين الأمس واليوم
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر الجديد - تقرير رغد حطاب: بين جمال الأمس وبؤس الحاضر كتب الشعب الفلسطيني تراثهُ العريق، تراثُ شعبٍ يحملِ في طياتهِ ما عاناهُ هذا الشعب من نكبةٍ تلتها نكسة، من تشريد وقمع وقتل، كتب تراثَهُ ليفتخِرَ فيهِ أمام هذا العالم فالتراث هو هوية ورمز يحمله كلُّ فلسطيني أينما ذهب وأينما عاش فتراثُنا كالماء الذي لا نستطيعُ العيش بدونه، فهو سرُّ بقاءنا وهو الأساس الذي يتعرف بهِ من يجهلنا علينا.

فمن ذلك البيت العريق في البلدة القديمة الشقيقتان سبأ وعفاف عرفات كانتا قد بادرتا في عام 1997 في تأسيس جمعية خيرية تحمل اسم والدهما عمرو عرفات تخليدا لذكراه وجزء من تاريخ عائلتهما.

ومن مشاريع المؤسسة إنشاء مركز لإحياء وتنمية التراث الثقافي في مدينة نابلس، وهو عبارة عن مبنى مصبنة عرفات التاريخي في البلدة القديمة من نابلس الذي يشرف علية ويديره نصير عرفات الذي يعد أول من عمل على ترميم المباني في البلدة القديمة.

وعن المركز أشار عرفات "إن مؤسسة الشيخ عمرو عرفات تهدف إلى خلق وتنفيذ مشاريع خيرية تعمل على إحياء البلدة القديمة في مدينة نابلس في عدة مجالات اجتماعية وثقافية وعمرانية، ويدخل في عملها رفد الحياة الثقافية ودعم الطلبة المحتاجين في الجامعات المحلية وتقديم معونات عينية للمحتاجين"، انبثقت فكرة ترميم المصبنة، كما صممها نصير عرفات من ضرورة إحياء الحياة الثقافية في بعدها الاقتصادي والاجتماعي كونها مكانا مفتوحا للجميع مجانا، حيث تم ترميمها في عام 2004 و مساحتها 916 م².

وتقع في قلب المدينة القديمة في نابلس، تمثل البعد الاقتصادي لمركز إحياء وتنمية التراث الثقافي كما أصبح اسم المصبنة ووظيفتها من خلال استحضار الأنشطة التي تتم فيه.

عمل رسوم تعبيرية بشكل عفوي لإيجاد علاقة لهم مع المكان، هذا ما قام به أطفال من مدينة نابلس من خلال ورشات نظمتها المؤسسة حيث قامت بتجميع أبواب البيوت في البلدة القديمة التي قام الاحتلال بهدمها بينما كان يعتقد سكان البلدة حينها أنها لم تعد تنفع.

الخريج معاذ عبد الحق من جامعة النجاح الوطنية الذي حملته بذور إبداع طفولته في وطنٍ محتل ليعود عشر سنواتٍ بعمره إلى اليوم الذي رسم فيه لوحة ببراءة طفولة، رسمها دون علمٍ منه أن له عودةً إليها وأنها ستكون تعبيراً عنه في يومٍ من الأيام.

من يدري .. الشيء الثمين، يصل إليك مهما ابتعدت المسافة فلوحة معاذ اشتاقت له، فأودعت له رسالة مع ابن عمه علاء، الذي طابت له حملها إليه.

يقول معاذ "أذكر تلك الأبواب التي رسمنا عليها وما كان عليها من أثار للرصاص" فعلاء عبد الحق الذي تخرج من جامعة النجاح منذ عامين وهو الآن يعمل في السعودية وفي كل زيارة يزور فيها وطنه وبلدته نابلس.

يحن عبد الحق لكل يوم شارك به في نادي المؤسسة، يذهب لزيارة اللوحة التي رسمها في طفولته وعن شعوره يقول "شعور جميل جدا فالفكرة بذاتها مميزة وغريبة فاني أشعر بالفخر لهذا العمل الفني الذي ما زال موجود والذي استعمل كلوحة فنية بالمكان وكما تم تركيبة كباب للمصبنة أيضا".

ويضم المركز على معرض دائم لصناعة الصابون النابلسي، معرض لصور تجسد صناعة الصابون التي كانت تتم في المبنى والأدوات والمعدات التقليدية التي كانت تستخدم فيها والتي يرجع تاريخها إلى 400 عام مضت.

كما يشمل مركز سمعي وبصري للأطفال يهدف إلى تنمية قدراتهم الذهنية ومكانتهم الفكرية وتوعيتهم حول تراثهم الثقافي والفن وذلك بمساعدة متطوعين وكتاب محليين وعالميين.

وبما أن الفنانة عفاف عرفات ضمت الجانب الفني ولما له علاقة بدراستها الأكاديمية بالفن، فان سبأ ضمت الجانب الثقافي، وهو مكتبة سبأ، مكتبة قام الأطفال أنفسهم بتلوين العناصر الحديثة في الأثاث الداخلي لها اختاروها بأنفسهم صممت المقاعد بطريقة تساعد الأطفال تشكيلها بحرية.

كما طلب من الأطفال تجليد الكتب التي يريدونها بأيديهم ليحافظوا عليها وطلب من الكبار أن يتبرع كل من يريد استخدام المكتبة بكتاب لتعزيز الانتماء لدية وتنميته باستمرار.

معرض الفنانة عرفات الذي أطلق مع معرض نبض الحجارة من عمل الفنانة نسرين عرفات زوجة مدير المركز نصير عرفات والمنسقة للورشات الثقافية حيث جعلت من هذا المعرض مكانا لعرض الأعمال الفنية للموهوبين والمبدعين في مجالات عدة من الفن وكما يتقدم لهذا المكان طلاب تخصصات الفنون لانجاز ساعاتهم التدريبية.

نشاط محفز للأطفال يقودهم للقراءة أكثر فأكثر، حيث يقوم المركز بتأجير الأطفال دراجات هوائية قدمت هدية من القنصلية الهولندية، ولكن ليس نقدا بل بالاعتماد على ما قراءة الطفل من المكتبة وكلما قرأ الطفل أكثر زادت المدة المسموحة له بامتلاك الدراجة.

البحث عن خريطة الكنز وهي أحد الأنشطة التي تنظمها المؤسسة لتعليم الأطفال كيف يسيرون في البلدة القديمة وتسهيل بحثهم عن المواقع، والعديد من الأنشطة من دورات لتعليم الموسيقى السيراميك، ورشات لإعادة تدوير المخلفات المنزلية، دورات لعمل السجاد بالنول.

ولأن البلاط القديم الملون لا يواكب الأثاث الحديث صار بالإمكان اختيار التصميم الملائم للتصميم الداخلي لأي بيت تقليدي، فبوساطة السجاد المصنوع يدويا، من خلال منتج محلي لسوق محلي و وضعة في البيت ليواكب الحداثة كما أمكن إنتاج الأشكال التقليدية للبلاط بالسيراميك وإمكانية تركيبة في المباني الحديثة لإتاحة الاختيار للمصمم أو مالك البيت.

إن القيمة الحقيقية للمنتجات التراثية لا يمكن تقديرها ماديا فالفكرة الأساسية تتمثل في إمكانية التميز بما عندنا.

كما أن حضارة الشعب الفلسطيني هي حضارة متوغلة منذ فجر التاريخ مهما اندثرت بصمات هذه الحضارة خالدة وملامحها متمثلة في ملامح الشعب الفلسطيني العربي وفي نشاطه المادي والروحي وشخصيته المتجددة.

وإن سجل عبقرية هذه الأمة صاحبة هذا التاريخ الطويل متمثلة بالتاريخ والتراث والثقافة فهي القوة الدافعة لإعطاء الشعب الفلسطيني الشعور بالخلود والديمومة والطموح.