فاردي يعتبر هدفه في ليفربول الأفضل بمسيرته

تلفزيون الفجر الجديد- يعتقد الإنجليزي جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي أنه لم يسجل أبدا أفضل من هدفه أمام ليفربول بتسديدة من مدى بعيد ليساعد فريقه على مواصلة الحلم والحفاظ على تصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في المباراة التي أقيمت بين الفريقين أمس الثلاثاء.

وتحت أنظار روي هودجسون المدير الفني للمنتخب الإنجليزي واصل فاردي تألقه وقطع خطوة جديدة نحو الانضمام لتشكيلة المنتخب الإنجليزي في بطولة أمم أوروبا 2016 بعدما سجل هدفي فوز ليستر 2-صفر على ليفربول ليحافظ لفريقه على التفوق بفارق ثلاث نقاط على مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني.

وجاء الهدف الأول الرائع لفاردي بعدما تلقى تمريرة رياض محرز وأطلق تسديدة هائلة من حوالي 25 مترا أعلى من الحارس سيمون مينيوليه ليجذب أنظار الجميع.

ووصف كلاوديو رانييري المدير الفني لليستر هذا الهدف بأنه "لا يصدق" بينما اكتفى يورجن كلوب مدرب ليفربول بقوله "إنه هدف من طراز عالمي."

وحتى فاردي نفسه بدا أنه لم يصدق ذلك وقال لشبكة سكاي سبورتس "حتى أكون محقا لا أعتقد أني سجلت هدفا أفضل من ذلك.. لكن الهدف يبقى هدفا في النهاية والأهم الخروج بالنقاط الثلاث."

وأكد فاردي أنه تابع طوال اللقاء تقدم مينيوليه عن مرماه ولذلك فبمجرد أن تلقى تمريرة محرز أطلق التسديدة بسرعة.

وبعد 12 دقيقة من الهدف الأول استفاد فاردي من خطأ دفاعي من ليفربول ورفع رصيده إلى 18 هدفا بالمسابقة هذا الموسم بتسديدة متقنة من مدى قريب ليزيد ذلك من سعادة المدرب هودجسون في المدرجات.

وقال المهاجم الإنجليزي "يكون من الرائع دائما مشاهدة هودجسون للمباريات.. أتمنى أن أقدم عرضا رائعا آخر تحت أنظاره."

وفي ظل هذا التألق سيكون ليستر مهتما بتمديد عقد فاردي لفترة طويلة وسط تكهنات باقتراب التوصل لاتفاق للارتباط بعقد جديد وقال المهاجم تعليقا على ذلك "أود البقاء هنا لفترة طويلة."

وسيخوض ليستر مباراة قمة أمام مانشستر سيتي يوم السبت المقبل على ملعب الاتحاد في إطار الجولة الخامسة والعشرين من عمر البريمييرليج.