قمة نابولي ويوفنتوس تقف عقبة أمام استمرار انتصاراتهما

واصل نابولي المتصدر ويوفنتوس حامل اللقب تحقيق الانتصارات المتتالية في الدوري الإيطالي لكرة القدم أمس الأحد لكن يجب أن تتوقف هذه السلسلة لفريق واحد على الأقل عند اصطدامهما معا في مباراة قمة مرتقبة بتورينو بالجولة المقبلة.

وفي ظل السباق الذي يبدو ثنائيا على اللقب فاز نابولي 1-صفر على كاربي ليسجل رقما قياسيا للنادي بتحقيق ثمانية انتصارات متتالية بينما عزز يوفنتوس رقمه القياسي وفاز للمرة 14 على التوالي بتفوقه 2-صفر على فروزينوني.

وقبل مباراة الفريقين يوم السبت يتصدر نابولي الدوري برصيد 56 نقطة ويتقدم بنقطتين على يوفنتوس الذي يتفوق بفارق ثماني نقاط على فيورنتينا صاحب المركز الثالث.

وقال ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس لمحطة ميدياسيت بريميم "ستكون مباراة رائعة.. لن تحدد بطل الدوري لكن نحن مستعدون."

ويحلم يوفنتوس بإحراز لقب الدوري للمرة الخامسة على التوالي وانتفض الفريق لتعويض بدايته السيئة للموسم إذ كان يتأخر بفارق 11 نقطة عن القمة في 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وحصل على نقطة واحدة فقط من أول ثلاث جولات بالموسم.

لكن في المقابل يتطلع نابولي للفوز بلقب الدوري لأول مرة منذ 26 عاما وتحديدا منذ أن قاده الأسطورة الأرجنتينية دييجو مارادونا لأعلى منصة التتويج في 1990.

وقال أليجري "يمكنني فقط الثناء على ماوريسيو ساري (مدرب نابولي) لأنه خاض مشوارا رائعا.. مرت العديد من السنوات على آخر مرة تصدر فيها نابولي الدوري بمثل هذه الطريقة".

ولا يشعر الأرجنتيني جونزالو هيجواين هداف نابولي والدوري برصيد 24 هدفا بأن هذه المباراة ستكون حاسمة لتحديد البطل.

وقال هيجواين مهاجم ريال مدريد السابق "هذه ليست أهم مباراة في الموسم.. إنها مجرد مباراة أخرى بالمسابقة ويجب أن نتحلى بالهدوء".

وأضاف ماريك هامسيك لاعب وسط نابولي "نحن مستعدون لخوض مباراة قوية.. لا بديل فيها عن الفوز ونحن جاهزون للانتصار".

ونقلت صحيفة لاجازيتا ديللو سبورت عن ساري قوله "سأذهب إلى هناك من أجل اللعب.. سيكون المنافس أكثر قوة لكن يجب أن نتحلى بالجرأة للذهاب إلى الاستاد ولعب كرة قدم حقيقية."