هودجسون: أشعر ببعض القلق بعد الفوز على ألمانيا

حافظ روي هودجسون مدرب إنجلترا، على هدوئه وتواضعه بعدما حول منتخب بلاده تأخره (2-صفر) إلى فوز مثير (3-2)، على ألمانيا بطلة العالم في مباراة ودية بفضل ثلاثة أهداف في آخر نصف ساعة أمس السبت.

وقال هودجسون في مؤتمر صحفي في برلين عقب الانتصار: "أشعر ببعض القلق لأن كل الانتقادات الموجهة لنا في الماضي سيتم نسيانها. أداء الفريق في مرحلة تطور".

وأضاف: "دعونا لا نبالغ في الأمر ودعونا نساعد اللاعبين على الاحتفاظ بتواضعهم. أريد أن يملك الفريق شعورًا بالنهم دائما ويواصل التعلم من أخطائه".

وأشرك هودجسون تشكيلة تفتقر للخبرة وضمت ديلي آلي (19 عامًا)، كما ظهر داني روز لأول مرة وقدم الفريق أداءً قويًا رغم غياب القائد وين روني بسبب الإصابة.

وقال هودجسون: "إنها مباراة ودية وينبغي دائمًا عدم إعطاء اللقاء أهمية زائدة. إذا خسرنا 3-2 وسجلت ألمانيا هدفا قرب النهاية لم أكن سأشعر بإحباط كبير".

وأضاف: "بل كنت سأشعر بالرضا أيضا بسبب أسلوب لعبنا وتعاملنا مع المباراة. يضم الفريق عدة لاعبين يشاركون للمرة الثانية أو الثالثة".

وتقدمت ألمانيا بهدفي تونس كروس وماريو جوميز قبل أن يرد المنتخب الإنجليزي بأهداف هاري كين وجيمي فاردي وإيريك داير.

وقال هودجسون: "من المهم مواصلة التحلي بالتواضع في هذه اللحظات. لا يزال أمامنا طريق صعب وطويل قبل أن ندعي الوصول إلى مستوى الألمان".

وأضاف: "هذه خطوة رائعة إلى الأمام ولحظة الشعور بالتقدم. سنجري تحليلا للمباراة وهناك الكثير من الأمور يمكن تحسينها".

ولم يشعر يواكيم لوف مدرب ألمانيا بالاقتناع بأداء فريقه حتى أثناء التقدم 2-صفر بعد مرور حوالي ساعة من اللعب.

وقال لوف: "يكون من المزعج جدا التقدم 2-صفر ثم الخسارة. لكن يجب أن أقول بوضوح إن الخسارة لم تكن غير مستحقة".

وأضاف: "عند تقدمنا 2-صفر لم يكن بوسعنا السيطرة على اللقاء.. واجهنا العديد من المشكلات طوال المباراة ولم نصنع فرص التسجيل التي يجب علينا صناعتها".

وتابع: "كان يجب علينا السيطرة على المباراة بشكل أفضل وخسرنا العديد من الكرات المشتركة وصنعت إنجلترا بفضل اللاعبين أصحاب السرعة عددا كبيرا من الفرص".