مساع فلسطينية لاصدار قرار عن مجلس الامن يدين الاستيطان

تلفزيون الفجر الجديد- اعلن السفير الفلسطيني لدى الامم المتحدة رياض منصور الجمعة، أن السلطة الفلسطينية عازمة على بذل مساع جديدة لاصدار قرار عن مجلس الامن الدولي يدين الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.

وقال منصور لوكالة فرانس برس ان المجموعة العربية في الامم المتحدة ناقشت مشروع قرار في هذا الاطار.

واضاف انه ما دام المجتمع الدولي يعتبر المستوطنات الاسرائيلية غير شرعية، فانه من مسؤولية مجلس الامن التحرك لوقف النشاطات الاستيطانية، مضيفا "لا بد من ان يترجم ذلك بتحرك معين من قبل المجلس".

واعتبر منصور ان اي دولة تعرقل صدور قرار من هذا النوع في مجلس الامن، انما ترفض رفع العائق الرئيسي امام السلام.

واضاف، "اما في حال تحرك مجلس الامن فسيساعد هذا الامر بشكل كبير المبادرة الفرنسية للدعوة الى عقد مؤتمر دولي حول السلام في الشرق الاوسط".

ويزور الرئيس محمود عباس باريس في الخامس عشر من نيسان الجاري للالتقاء بالرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والبحث في المبادرة الفرنسية.

وندد السفير الاسرائيلي لدى الامم المتحدة داني دانون في بيان بالحملة الدبلوماسية الجديدة للفلسطينيين.

وقال البيان، "على الفلسطينيين ان يفهموا انه لا توجد طرق مختصرة ممكنة. ان الطريقة الوحيدة للتقدم هي بقيام الفلسطينيين بادانة الارهاب، وبوضع حد للحض على العنف، وباستئناف المفاوضات المباشرة مع اسرائيل"، على حد قوله.

وزعم دانون أن الفلسطينيين "يواصلون خداع المجتمع الدولي عبر تقديم اقتراحات لا تساهم بشيء في تحسين الحياة اليومية للسكان من هذا الجانب او ذاك من النزاع"، حسب ادعائه.