المحكمة العليا الإسرائيلية تلغي قرار منع إدخال منتجات فلسطينية للقدس

تلفزيون الفجر الجديد- قررت محكمة الاحتلال العليا الإبقاء على السماح بإدخال منتجات 5 شركات ألبان ولحوم فلسطينية إلى أسواق القدس، ملغية بذلك قرارا سابقا من وزارة الزراعة الإسرائيلية بمنع دخول منتجات هذه الشركات للمدينة.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية اليوم الخميس، أن القرار اتخذ إلى حين عقد المحكمة جلسة أخرى للنظر في القضية خلال شهر تموز المقبل، وذلك عقب التماس قدّمته شركة حمودة للمنتجات الغذائية الفلسطينية لوقف إدخال منتجاتها إلى البلاد.

ويدور الحديث هنا عن شركات حمودة والجنيدي والريان المخصصة لمنتجات الألبان والحليب، إضافة لشركتي السلوى والسنيورة التي تبيع اللحوم، والتي كانت سلطات الاحتلال قد منعتها من إدخال منتجاتها إلى القدس قبل أسابيع.

وانتقد وزير الزراعة في حكومة الاحتلال أوري ارئيل بشدّة قرار المحكمة، قائلا، "إنه مسؤول بحكم منصبه عن ضمان مطابقة المنتجات الغذائية التي تدخل إسرائيل للمعايير المهنية المحدّدة في الوزارة"، في إشارة منه إلى أن منع دخول هذه المنتجات للقدس سببه عدم جودتها، حسب زعمه.

وأضاف، أن وزارة الزراعة ستلجأ إلى اتخاذ كافة الوسائل المتوفرة بغية تسريع الإجراءات القضائية "حرصا منها على صحة المواطن الإسرائيلي".

وكانت مصادر رسمية فلسطينية أكدت سابقا أن القرار له أبعاد سياسية تهدف إلى الضغط على السلطة الفلسطينية، مدللة على ذلك بطلب الاحتلال تقديم شهادات تصدير لهذه الشركات، ما يعني اعترافا ضمنيا من السلطة بأن القدس مدينة إسرائيلية.

وقررت الحكومة الفلسطينية قبل ثلاثة أسابيع منع إدخال منتجات خمس شركات ألبان وعصائر إسرائيلية إلى الأسواق الفلسطينية، وذلك ردا على الخطوة الإسرائيلية التي وصفتها بأنها مخالفة للاتفاقيات بين الجانبين.