إصابة العشرات بالاختناق واحتراق مزروعات خلال قمع الاحتلال لمسيرة بلعين السلمية

تلفزيون الفجر الجديد- أصيب العشرات من المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق الشديد إثر استنشاقهم الغاز السام، خلال قمع الاحتلال لمسيرة بلعين الأسبوعية الرافضة للاحتلال وجدار الضم والتوسع العنصري وذلك على مدخل القرية الغربي.

فقد أمطرت قوات الاحتلال المتظاهرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل الصوتية، والغازية من نوع "الصاروخ" التي يصل مداها إلى حوالي ألف متر، ما تسبب بوقوع عدد كبير من حالات الاختناق الشديدة في صفوف المتظاهرين السلميين، بالإضافة إلى إصابة أطفال المواطن أشرف الخطيب بالاختناق خلال وجودهم في منزلهم بسبب كثافة قنابل الغاز التي انهمرت على بيتهم.

كما تسبب إطلاق الاحتلال لقنابل الغاز والصوت بكثافة بإشتعال النيران بعشرات الدونمات المزروعة بأشجار الزيتون والحبوب في منطقة شعب الهوى غربي القرية.

وقد أحيا المتظاهرون في مسيرة اليوم الذكرى الثامنة والعشرين لاستشهاد القائد خليل الوزير "أبو جهاد"، والذكرى السابعة لاستشهاد ابن القرية باسم أبو رحمة جراء إصابته بقنبلة غاز من نوع "صاروخ".

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وصور الشهيد باسم أبو رحمة وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.