أتقنت فنّ التصوير لتصل بكاميرتها عالمياً

تلفزيون الفجر الجديد- تقرير: ايمان فقها- هي في سنتها الثالثة من تخصص العلاقات العامة والاتصال في جامعة النجاح الوطنية، بان إبداعها بكثير من لقطات الصور التي أتقنت صنعها لتصل حصارمة بكاميرتها حتى دولة المغرب.

بدأت حكاية الطالبة بشرى حصارمة مع التصوير عندما كانت في سنتها الدراسية الأولى، ضمن مساق "تصوير صحفي 1" للدكتورة سمر الشنار والتي كان لها الفضل الكبير في تعليمها لكيفية مسك الكاميرا، وكيفية التقاط الصورة، والوقفة الصحيحة للتصوير بعد معاناتها من كيفية مسك الكاميرا حسب قولها.

الحلم الأول

مع الوقت اعتادت حصارمة على الوضع وبدأت تتعلق بالتصوير والكاميرا أكثر فأكثر لتحقق حلمها الأول في هذا المجال عندما أصبحت تمتلك الكاميرا الخاصة بها في سنتها الدراسية الثانية، وفي مساق "تصوير صحفي 2" عند الأستاذ سعيد المصري، والذي كان له الفضل الكبير أيضاً في تعليمها إعدادات الكاميرا، وفي مشاركتها للمعارض الصحفية التي أقيمت بالجامعة.

تذكر الطالبة بشرى حصارمة :"بسبب امتلاكي للكاميرا الخاصة بي انطلقت في الميدان واندمجت به، تطوعت في مكتب العلاقات العامة وكنت أقوم بتصوير الأنشطة التي كانت تعقد في الجامعة، وعند عودتي إلى المكتب كنا نقوم بمراجعة الصور سوياً والتعرف على نقاط ضعفي بها، حتى أصبحت ذراعهم الأيمن بالتصوير بعد فترة وجيزة".

تتابع حصارمة :"تعرفت على العديد من المصورين وهواة التصوير عن طريق الملتقى الفلسطيني للتصوير والاستكشاف والذي كان له الدور في النقلة النوعية الكبيرة في مجال التصوير الفني بجميع أنواعه سواء أكان البورتريه أو المايكرو أو اللاند سكيب وغيرهم".

تستكمل حصارمة :"من خلال إرشاد الملتقى الفلسطيني لي ودعمهم الدائم وعقدهم للعديد من ورش العمل سواء من خلال الجولات أو من خلال مصورين صحفيين في غرفة الاجتماعات أو من خلال الفيديوهات العديدة التي كانوا يشاركوننا بها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وانتقاداتهم لصوري وتعليمي لإطار الصورة الأصح".

أول معرض شاركت فيه حصارمة كان "الحصيلة 2" بإشراف الدكتورة سمر الشنار، وكانت ضمن المنظمين ولم تشارك بصورها لأنها كانت في بداية طريقها، ثم بعد ذلك شاركت في العديد من المعارض المحلية كمعرض حكاية وصورة بإشراف أ.سعيد المصري عام 2014، معرض ألوان المدينة بتنظيم من الملتقى الفلسطيني، ومعرض وطني في صورة عام 2015، معرض طلبة على طريق الإحتراف، معرض صور طلبة إعلام جامعة النجاح عام 2015، معرض صور الزاوية الأمريكية 2016.

أما آخر مشاركات حصارمة فكانت في معرض "المرأة بعيون أنثوية" بالمغرب العربي فمن رشحنها للمشاركة به هو الملتقى الفلسطيني، كما وكان لها مشاركات واسعة وعديدة في عدة مسابقات عقدت.
 

وآخر ما قد حصدت عليه من مراتب هي المرتبة الثانية لأفضل صورة لعام 2015 في الملتقى، والعديد من المراتب في مسابقات عدة.

أما بالنسبة لجولات الملتقى التعليمية والاستكشافية فشاركت حصارمة في 10جولات وأكثر من أصل 17جولة والتي تعد من أروع تجارب حصارمة في مجال التصوير والإستكشاف على حد قولها.

وتشكر حصارمة من دعمها قائلة :"شكراً لمن علمني الطريقة الصحيحة لمسك الكاميرا د. سمر الشنار، وللأستاذ الذي طور بلور في نفسي حب التصوير وعلمني أكثر أ.سعيد المصري، وللملتقى الفلسطيني للتصوير والاستكشاف الذي كان له الدور الأكبر في النقلة النوعية الفريدة والمتميزة، ولعائلتي التي كانت معي في كل خطوة أخطوها نحو تحقيق أحلامي".