الخوف يطرد الاسرائيليين من القدس العتيقة

تلفزيون الفجر الجديد | استغل عشرات الاف الاسرائيليين الاحوال الجوية الملائمة وخرجوا في رحلات ونزهات استجمام طالت كافة المواقع السياحية وغير السياحة في اسرائيل، بمناسبة عيد الفصح اليهودي، لكن القدس العتيقة المحتلة التي تشكل في الايام العادية نقطة جذب لليهود بقيت هذا اليوم "الاحد" فارغة منهم نتيجة التوترات الامنية التي تعيشها المدينة المحتلة، وفقا للتقرير المصور الذي بثه موقع القناة الثانية العبرية.

"هناك سياح والقليل من الاسرائيليين لكن الجميع يشعر بالخوف" قال: "باوك" بائع في احد المحال المختصة ببيع الحلي والزينة يعود لأحد المستوطنين اليهود.

ووصل مراسل القناة الثانية الى منطقة حائط البراق "المبكى" وتحديدا الى القطار السياحي الذي ينقل اليهود وغيرهم لهذه الساحة المقدسة ووجد هذا القطار يذهب ويعود وهو شبه فارغ.

"عدنا للعمل بعد وقت طويل لم يكن فيه أي عمل لكن حتى الان لا يوجد تقريبا زوار" قال "دنيال" من مشروع "القطار السياحي".