انطلاق مهرجان “الكرز والمنتجات المحلية” الأول في كفر راعي

تلفزيون الفجر الجديد- احتفل في بلدة كفر راعي  جنوب جنين اليوم الأثنين، بانطلاق مهرجان "الكرز والمنتجات المحلية" الأول.

ويأتي المهرجان ضمن مشروع التنمية المستدامة في بلدية كفر راعي والممول من اتحاد صندوق واقراض البلديات، وبدعم اتحاد البلديات الهولندية والخارجية الهولندية تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء رامي الحمد الله.

 ونقل وزير الحكم المحلي حسين الأعرج اعتزاز الرئيس محمود عباس، ورئيس مجلس الوزراء، بالقطاع الزراعي في كفر راعي وبانطلاق هذا المهرجان التنموي الاقتصادي الذي له نكه خاصة كونه يعمل على المشاركة الحقيقية بين كافة القطاعات المختلفة، ويعالج خاصة موضوع الكرز والذي هو منتوج ادخل حديثا الى القطاع الزراعي  والذي من شأنه أن يوفر فرص عمل جديده للمزارعين والفلاحين وللعمال ويحد من البطالة.

  وقال الأعرج  في كلمة رئيس مجلس الوزراء: "إن سياستنا في الوزارة  والحكومة تعمل على دعم صمود المواطن على ارضه  وتحافظ على 5 مليون فلسطيني في وطنه"، داعيا المجالس البلدية والقروية الى استحداث دوائر التنمية المحلية في البلديات، ومشددا على الاستمرار في التنمية الاقتصادية الشاملة في كافة أرجاء الوطن بعد ان قسمناه الى اربعة أقاليم.

  وأعلن الأعرج عن شراء كرز بقيمة  5  الاف  دولار وتوزيعها على المؤسسة الأمنية.

من جهته، ثمن نائب محافظ جنين كمال ابو الرب ، كافة القائمين والداعمين لهذا العرس والمهرجان الوطني الاقتصادي الذي من شأنه أن يسهم في توفير فرص العمل ويخفف من حدة البطالة  نتيجة لسياسة الاحتلال وعدوانه المستمر على شعبنا.

وأضاف أننا نحتفل اليوم لنغرس اسم كفر راعي أسمها عاليا كأول منتج لمحصول الكرز على مستوى الوطن، لنؤكد أيضا أهمية هذه المحافظة كمحافظة زراعية بالمقام الأول .

 وقال مدير عام اتحاد البلديات الهولندي ناصر الشيخ علي، إن أهمية هذا المهرجان تكمن في ما يمثله من تنمية اقتصادية وتعزيزها، مشددا على أهمية التنمية الاقتصادية للمجالس المحلية للخطة القادمة لمدة خمس سنوات، ومشيدا بدور الحكومة الهولندية في دعم مثل هذه المشاريع التي تساهم في دعم إنتاجها وترويجها في اسواق العالم .

وأشاد مدير عام صندوق تطوير وإقراض البلديات حازم  القواسمي، بدور حكومة هولندا ودعمها ومساهمتها في إنجاح المهرجان وإبراز هذا المنتج الوطني الذي من شأنه أن يدعم البلديات في فتح آفاق اقتصادية إنتاجية جديد تمكن المجالس المحلية من القدرة على تقديم الخدمات لكافة مكونات شعبنا، مؤكدا استمرار الصندوق بتقديم كافة أنواع الدعم للمجالس البلدية لكي تتمكن من توفير احتياجات المواطنين.

وذكر صاحب فكرة المهرجان لؤي الشيخ  أن المهرجان يهدف لمساعدة مزارعي الكرز في البلدة وتسهيل عملية تسويق منتجاتهم اضافة الى ترويج البلدة اسماً وانتاجاً وتسليط الضوء على الكثير من المشاكل والعقبات التي تعترض حياة المزارعين وشجرة الكرز في كفر راعي، والتي تعتبر شجرة لها مردود مالي جيد الا انها تحتاج لاهتمام رسمي من الجهات المختصة.

 وقال  الشيخ ،  إن 5000 دونم من اراضي كفر راعي مزروعة باللوزيات منها 60 الف شجرة كرز تنتج سنويا بين 800 الى 1200 طن من الكرز الاحمر والاخضر.

وطالب رئيس بلدية كفر راعي صالح جوابرة، ذوي العلاقة والاختصاص بالاهتمام اكثر بمزارعي كفر راعي و تحديدا مزارعي الكرز، ودعا المواطنين من كل ارجاء الوطن لزيارة المهرجان والتعرف على انواع الكرز وعلى البلدة التي تشتهر بطبيعتها الخاصة.

وأشار جوابرة الى انه منذ تبني الفكرة باشرت البلدية بخطوات عملية ووضع الخطط والبرامج التي تحقق أهداف وبرنامج مهرجان " الكرز " الأول ، الذي يستمر لمدة 3 أيام، يتم من خلاله عرض المنتجات المحلية المتنوعة للبلدة بمساحة ( 1000 متر مربع)، موضحاً ان البلدية نظمت الفرق والطواقم وكادر بشري من موظفيها بهدف تطوير الكفاءات وبناء القدرات للموظفين بإنشاء المعارض في سنين قادمة.

ويشمل المهرجان العديد من النشاطات المجتمعية والإعلامية والثقافية، ويضم عدة زوايا من المنتجات الزراعية والصناعية واليدوية، وبمشاركة عرض زوايا من تجار ورجال اعمال.

وسيتخلل المهرجان الذي سيستمر لمدة ثلاثة أيام فقرات  فنية من زجل ودبكة شعبية وغناء فلكلوري لفرقة الأصيل والفنان الشعبي الزجال نجيب صبري.