اعتقال “سفاح” مشتبه بقتل 4 إسرائيليات

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية قبل شهر ونصف إسرائيلياً من سكان مدينة حيفا للاشتباه بتنفيذه عملية قتل، ورغم أنه لديه صديقة وهي حامل منه ولا يملك أي سوابق جنائية بتاتا، اتضح بعد تحقيقات تم الكشف عنها أمس الثلاثاء أن الحديث يدور عن سفّاح على ما يبدو مسؤول عن قتل 4 نساء في منطقة حيفا في الأشهر الماضية.

وهي الحالة الأولى من نوعها في السنوات الأخيرة في دولة الاحتلال التي يكشف فيها عن اعتقال سفّاح قام بقتل عدد من الإسرائيليين.

وكشف موقع واينت الاسرائيلي إن الشرطة اعتقلت قبل 46 يوما الشاب ايغور بيجنري عقب التحقيق معه في عملية القتل الأخيرة التي نفذها، حيث توفيت فتاة بسبب حريق في سيارتها، ورغم الاعتقاد الأوليّ بأن المسبب هو تماس كهربائي، راودت المحققين شكوك حول السبب ليتضح لهم بعض فحص الحمض النووي إنه هو المسؤول عن هذه العملية وعن عمليات أخرى.

وكان بييجنري قد قدم الى دولة الاحتلال من مولدوفا قبل عدة سنوات، ويعمل في الترميم، ووفقا لما كشفت عنه الصحيفة فهو مطلق من زوجته.

وبعد الربط بين عمليتي القتل الأخيرتين فحصت الشرطات ملفات أخرى لم يتم تفكيك لغزها، ليتضح لهم أنه الجاني لعملية قتل فتاة أخرى قبل عامين وبظروف مشابهة.

وكانت قد رفضت الشرطة الافصاح عن هوية القاتل المشتبه أيضا بعمليات تحرش جنسي ومخالفات جنسية أخرى في منطقة حيفا، لكنها قالت إنها كشفت عن القضية بعد جمعهم معلومات عن ضلوعه بعمليات تحرش أو محاولة اغتصاب أخرى تم التبليغ عنها.

وقال بعض المقربين من بيجنييري انه كان شابا عاديا ولم يظهر عليه أنه قادر على هذه الأفعال الوحشية.