“أضواء الشمال” تزفّ بريقها في قسم الصحافة بالنجاح

تلفزيون الفجر الجديد- تقرير: إيمان فقها- وكُتِب على مدخله "في أقاصي دولة النرويج لا تسطع الشمس في فصل الشتاء ولكن تظهر انكسارات ضوء الشمس البعيدة في مشهد سحري يكاد يكون لوحة فنية مرسومة بألوان بديعة، سبحان الخالق"، ليخرج طلاب قسم الصحافة المكتوبة والإلكترونية معرضاً للصور الفوتوغرافية حمل عنوان "أضواء الشمال".

حيث نظم قسم الصحافة المكتوبة والإلكترونية ظهر اليوم معرضاً للصور الفوتوغرافية ، في ساحة الشطرنج من كلية الفنون الجميلة، من إنتاج طلبة الدورة التدريبية للمدرب (Bernt Eide)، والتي عقدت على مدار أيام عدة لإثراء خبرة الطلبة بمجال التصوير، ودمجهم مع مدربين أجانب.

وافتتح المعرض رئيس قسم الصحافة المكتوبة والإلكترونية د.عبد الجواد عبد الجواد، والمحاضر من قسم الصحافة المكتوبة والإلكترونية  د.فريد أبو ضهير والذي أشرف على هذه الدورة ونسق لها، والأستاذ أيمن المصري، وأ.إبراهيم العكة، والمحاضرين من قسم الإذاعة والتلفزيون أ.سعيد المصري، و أ.أسامة عبد الله، والمحاضرين من قسم العلاقات العامة والإتصال د.محمود السعدي، و أ.فيصل صالح.

بدوره، يشكر رئيس قسم الصحافة المكتوبة والإلكترونية د.عبد الجواد عبد الجواد الطلبة على جهدهم، ويثنى على ما بذلوه خلال هذه الدورة داعياً إياهم إلى بذل كل ما لديهم لتحقيق أقصى درجات النجاح التي اعتادوا عليه ليكون شعار القسم دائماً”The best or nothing” .

تذكر الطالبة في سنتها الثانية من قسم الصحافة ربا عبد الحق، والتي شاركت بأربع صور :"فكرة صورتي منوعة فالأولى بورتريه من البلدة القديمة بمدينة نابلس، والثانية من جبل الطور للسومريين، والثالثة من منتزه جمال عبد الناصر، والرابعة بورتريه ل (ديك) لنغير فكرة البورتريه العادية للأشخاص فقط".

تتابع عبد الحق والتي كان لها مشاركات عدة في معارض كثيرة :"تكرار المشاركة يكرر اسمي ليكون مألوفاً للكثير، والمعارض تفتح المجال لصنع الاسم، ومن الممكن أن يعجب أحدهم بما أخرجته من صور  ويؤمنوا بقدراتي لتكون مشاركتي أكبر بكثير".

"التصوير لا نهاية له، هناك مهارات جديدة ومتعددة يومياً، هو عالم كبير يتغير ويجب أن أواكب ما يتجدد به، وأتمنى أن أصبح المصورة الصحفية ربا عبد الحق كـاسمٍ مشهور ومعروف للكثير".

من جهته، يتحدث الطالب في سنته الثالثة من قسم الإذاعة والتلفزيون محمد حسيبا، والذي شارك بالدورة من خلال خمس صور :"تعرفت على المعرض بآخر الدورة، أحببت الفكرة، فقمت بإعطاء صوري لمنسق الدورة د.فريد أبو ضهير، والذي أرسلها للمدرب، وأعجب بها، فشاركت به".

يتابع حسيبا :"المعرض فتح المجال آفاقاً جديدة للمتدربين، واكتسبوا مهارات أخرى للصورة الصحفية، وأشجعهم على المواصلة".

أما الطالب في سنته الرابعة من قسم الصحافة المكتوبة والإلكترونية سامر عودة، والذي شارك بثلاث صور فيقول :"صوري المشاركة فوتوغرافية تهدف لتجسيد الواقع في مواقف عدة وبأهداف كثيرة، حيث طورت مشاركتي من مهاراتي التصويرية".

يذكر أن المعرض يستمر حتى اليوم الخميس.

 

تصوير: ذاكر اشتية