منح درجة الماجستير لبحث عن استخدامات الإعلاميين الفلسطينيين للتكنولوجيا وتطوير أدائهم المهني

تلفزيون الفجر الجديد- منحت لجنة الحكم والمناقشة الزميل الصحفي جمال السماك درجة الماجستير بالإعلام عن بحثه الموسوم بـ"استخدامات الإعلاميين الفلسطينيين لتكنولوجيا الاتصال الحديثة وانعكاسها على أدائهم المهني" من معهد البحوث والدراسات العربية بالقاهرة بتقدير امتياز.

وقد هدفت دراسة السماك إلى التعرفِ على الأساليب التي تؤدي إلى تطوير الأداء المهني للإعلاميين الفلسطينيين في ظل الانتشار الواسع لتوظيفِ تكنولوجيا الاتصال في العملِ الإعلامي، من خلال دراسة دوافع استخدام الإعلاميين الفلسطينيين لتكنولوجيا الاتصال الحديثةِ وقياس أهم التأثيرات الناتجة عن استخداماتهم لتلك التكنولوجيا، ومعرفةِ دورِ القائمِ بالاتصال، وخصائصه، وواقعه المهني الذي يقوم به، وشكل بيئة العمل له.

كما هدفت إلى تحديد أهم وسائل التكنولوجيا الحديثةِ المستخدمةِ في الإنتاج الإعلامي في فلسطين، ومدى التطور التكنولوجي في عملية إنتاجِ الرسالة الإعلامية بدراسة الكيفية التي يستخدم فيها الإعلاميون الفلسطينيون هذه التكنولوجيا في إنجاز مهام عملهم الإعلامي.

وتعدُ الدراسةُ من البحوث الوصفية، وفي إطارها تم استخدامُ منهج الدراسات المسحية, في دراسة عينةٍ من الإعلاميين الفلسطينيين للتعرف على مدى استخدامهم لتكنولوجيا الاتصال الحديثة وانعكاسه على أدائهم المهني الإعلامي.

وأثبتت الدراسة أن المستوى التعليمي العام للإعلاميين الفلسطينيين تعليمٌ جامعي بما فيهم أصحاب الدرجات الجامعية العليا، وأن مواقعَ التواصل الاجتماعي جاءت في مقدمة الوسائل التكنولوجية الحديثة التي يستخدمها الإعلاميون في أداء مهام عملهم الإعلامي أو بالتواصل مع زملائهم في العمل، وأن درجةُ الاستخدام العام لتكنولوجيا الاتصال الحديثة من قبل الإعلاميين الفلسطينيين كبيرةً جداً.

وأوصت الدراسةُ بمراجعة القوانين الناظمة للعمل الإعلامي في فلسطين بما يتلاءم مع المتغيرات والتطورات التكنولوجية المعاصرة، والارتقاء في العمل الإعلامي المهني من خلال الاهتمام بتنظيم دورات تدريبية للإعلاميين الفلسطينيين في المجالات التخصصية المختلفة، والاتجاه نحو تطوير المناهج الأكاديمية في الدراسات الإعلامية بتوظيف التكنولوجيا في تطوير برامج التعليم الإعلامي في فلسطين.