موقف انساني لشرطة طولكرم

منتصر العناني- صور ومشاهد تستحق التوقف عندها كونها صور تؤكد مدى موقع الشرطة في قلوب المواطنين وقربهم منهم من خلال ممارسات  يومية تؤكد فيها أنهم رسل للعطاء والإحترام وليسوا فقط قانونا يحكم , الشرطة بشر مثلنا مثلهم لكن قلوبهم في ها الإنسانية تجَّلتْ ويم بعد يوم تكبر في عيون الناس  تحميهم وتقيهم الشرور وفي ذات الوقت هم جنود الانسانية والمسارعه لتقديم الواجب , هذا الشرطي الذي كان صدفة في طريقي وانا ذاهب للعمل استطاعت الكاميرا خفية ان تسرق لو للحظة من هذه الانسانية الرائعه في صور التقطها للشرطي شادي الحاج من شرطة مرور طولكرم وهو يسارع مع مواطن آخر لتقديم الواحب بمساعدته للقيام بمهمته , هذا تأكيد أن الشرطي الفلسطيني هو إنسان يحمل إنسانيته في الجانب الأكبر منه والجانب الأخرتطبيق القانون , هنا وفي هذه الصورة التي إستحقت منا أن نحمل قلمنا والمداد لنكتب تحية خاصة للشرطي شادي الحاج  ولكل ابناء الشرطة الاوفياء المعطاءيين في هذا الوطن ,

فرصة كبيرة أن التقط الصور ة واحمل في طياتي سعادة غامرة تجعلنا اقول دوما بان الشرطي هو جندي انساني وما شاهدناه يشير بأن الخير فينا وفي الشرطة التي هي رسالة نبيلة أولا وانسانية بكل معانيها السامية ,

اللواء حازم عطا الله مدير عام الشرطة الفلسطينية اكن لك الاحترام واهنئك على ابناؤك الذين يقدمون واجب الوطن والأنسان الاهم فوق كل شيئ , واقدم الثناء لمدير شرطة طولكرم العقيدعزام جبارة على هذه اللغة السائدة بمشاهد استحقت التقدير من إبنكم الشرطي شادي الحاج واعتقد ان هذا سيكون مؤثر ليكون سلوكا بشريا وتعليم للغير بأن الرسالة الإنسانية هي وسام شرف نحمله جميعا في كل مواقعنا واحييكم دوما نحو رسالتكم النبيلة ودمت العين الساهرة والمساعده للمواطن .