اعتقال 213 مقدسياً بينهم 60 قاصراً و16 سيدة في نيسان

تلفزيون الفجر الجديد- أشارت الإحصائية الشهرية الصادرة عن لجنة أهالي الأسرى في القدس المحتلة، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي شنت حملات اعتقال شرسة خلال شهر نيسان الماضي طالت 213 مقدسيا ومقدسية، من كافة أنحاء المدينة القدس، تركزت في بلدة العيسوية والبلدة القديمة، إذ أنها تعتبر الأعلى منذ بداية عام 2016 بحسب لجنة الأسرى.

وقد نفذ  جنود الاحتلال والقوات الخاصة الإسرائيلية معظم الاعتقالات من داخل المنازل بعد اقتحامها ومداهمتها وتفتيشها ومصادرة المقتنيات من أصحابها، فطالت131 مقدسيا من  منازلهم و82 اعتقلوا ميدانيا من الشوارع، فيما أبعدت سلطات الاحتلال ما يزيد عن 60 مقدسيا عن المسجد الأقصى المبارك من ضمنهم نساء و رجال مسنون وأطفال.

تفاصيل إحصائية لجنة أهالي الأسرى في القدس المحتلة-

213 حالة اعتقال موزعة كالآتي: 16  سيدة من ضمنهن ثلاث مسنات، 56  طفل قاصر أعمارهم تتراوح ما بين14-18 عام، 4  أطفال قاصرين تقل أعمارهم عن 14 عام، 32  مسّن، 105 شاب.

الاعتقالات حسب التوزيع الجغرافي:

46  البلدة القديمة

7  الثوري

3  الصوانة

9  الطور

50  العيسوية

14  بيت حنينا

9  جبل المكبر

7  رأس العامود

20  سلوان

6  شعفاط

4  صور باهر

3  مخيم شعفاط

7  كفر عقب – قلنديا

8  وادِ الجوز

20  من أحياء متفرقة من القدس ومن الداخل الفلسطيني

وتزامنت الاعتقالات مع حلول الأعياد اليهودية وتحديدا عيد الفصح، حيث تعمد الاحتلال تنفيذ الاعتقالات والإبعاد والحبس المنزلي بحق مجموعة كبيرة من أبناء القدس والداخل الفلسطيني، بهدف تفريغ المسجد الأقصى المبارك من المصلين وإفساح المجال للمستوطنين لاقتحامه.

المصدر: مركز "كيوبرس" الإعلامي