“الأشغال”: طريق حوارة – نابلس ستنجز منتصف أيار

قالت وزارة الأشغال العامة، اليوم الثلاثاء، أنه سيتم في نهاية الأسبوع القادم إنجاز مشروع طريق حوارة – نابلس، إذ تم اِعادة تأهيله من مفرق بيتا حتى المفرق المؤدي إلى محافظة طولكرم وقلقيلية.

وتربط الطريق مدينة نابلس وشمال الضفة من خلال طريق 60، وحوارة بوسط وجنوب الضفة.

وأوضحت وحدة العلاقات العامة في الوزارة، في بيان صحافي، أن الطريق المموّلة من الوكالة الأمريكية للتنمية يبلغ طولها 3.2 كم .

وقالت إن تلك الطريق أحد أولويات الوزارة منذ وقت طويل، وشكلت أولوية للمجتمع المحلي والبلديات خصوصا بلديات حوارة ونابلس وجنوب نابلس، "ويأتي هذا ضمن رؤية الوزارة لتطوير قطاع الطرق في فلسطين، نظراً لأهميتها الحيوية في الربط بين مدن شمال ووسط الضفة" .

وبيّنت أن نطاق عمل المشروع تضمن عدة أعمال، هي: التوسعة، وأعمال الأسفلت، وانشاء ثلاثة ميادين (ميدان بيتا، ميدان عينابوس، ميدان تقاطع طولكرم)، وأرصفة وأكتاف الشارع، وتركيب عناصر السلامة والأمان على الطرق لكل من المركبات والمشاة وحماية الطريق والإضاءة، بالإضافة الى الإشارات المرورية.

وجاء في البيان، أن أعمال إعادة التأهيل "انعكست على انسيابية حركة المرور على الطريق بعد توسعته على مداه، وتحويل كل اتجاه بمسربين وبناء الأرصفة وتخطيط سطح الطريق، ومن خلال استخدام اسلوب التغذية الراجعة من قبل المواطنين الذين يستخدمون الطريق بشكل يومي والقطاع التجاري والصناعي وأصحاب المحلات على الطريق ذاته، والرضا عالٍ على تنفيذ المشروع وأعمال التوسعة، مقارنة بالوضع السابق للاعمال من قبل وزارة الاشغال العامة والإسكان، حيث شكلت الطريق معضلة كبيرة وكانت السلامة المرورية عليها منخفضة، الا أن الجميع بات يلمس فرقا شاسعا اليوم".

وأورد أن عشرات المواطنين المستخدمين للطريق والمحيط التجاري والمهني أفادوا بأن تعمد الاحتلال إغلاق الطريق للخارجين من نابلس عبر حاجز الاحتلال في حوارة وإغلاقه للقادمين باتجاه نابلس ومحافظات شمال الضفة الغربية من اتجاه حاجز الاحتلال في زعترة، سبب إرباكا واسعا وزاد من مسافة السفر واستهلاك الوقود، الا أن السفر عبر الطريق الطبيعية 60 (حوارة – نابلس) يوفر الوقت واستهلاك الوقود.

وأشارت وحدة العلاقات العامة في الوزارة إلى أن الوزارة مع انجاز أعمال تأهيل طريق حوارة – نابلس في منتصف الشهر الجاري تكون قد انجزت بتمويل الوكالة الاميركية للتنمية الدولية اضافة لهذه الطريق طريق حيوي آخر في محافظة نابلس وهو (نابلس – بيت ايبا – دير شرف – حتى مصنع الطنيب بطول 16 كيلو متر) وهو طريق حيوي وشريان رئيسي يربط نابلس بمحافظات جنين وطولكرم وقلقيلية ويربط بلدات شمال المحافظة في نابلس.

وفي سياق متصل، "تواصل الوزارة العمل على إعادة تأهيل طريق قباطية – الجلمة، بتمويل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في محافظة جنين، وتصل الطريق محافظة جنين بمحافظة طوباس والأغوار الشمالية، وتمتد عبر أراضٍ زراعية، ويمر من أمام قرية حداد السياحية التي تعتبر مركزا سياحيا جاذبا للسياحة في المحافظة"، وفق البيان.

وقالت وزارة الأشغال إن الطريق كانت مدمرة وبحاجة ماسة لإعادة التأهيل "لرفع السلامة المرورية وتيسير حركة المواطنين والمركبات والشاحنات، وتيسير حركة الحافلات السياحية المتجهة صوب قرية حداد السياحية، كجزء من رؤية الوزارة لتسهيل الوصول إلى المناطق السياحية والأثرية، وتسهيل حركة المواصلات والربط التجاري". ويبلغ طول الطريق 14.200 كيلو متر، وسيتم انجاز الاعمال في الطريق كاملة حسب الوزارة في الأول من حزيران القادم.