الاتحاد الاوروبي يدعم السلطة بـ 15 مليون يورو

تلفزيون الفجر الجديد- قدم الاتحاد الأوروبي أمس مساهمة بقيمة 15 مليون يورو لصالح دفعات رواتب ومخصصات التقاعد لشهر نيسان إلى ما يزيد عن 66,000 موظف حكومي ومتقاعد فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة، يتم تسيير هذه المساهمة عبر آلية بيغاس.

وقال رالف طراف ممثل الاتحاد الأوروبي: "دفعة هذا الشهر تعتبر دليل قوي آخر على تصميمنا للعمل على تعزيز المؤسسات الفلسطينية وضمان توفير الخدمات الضرورية إلى الشعب الفلسطيني، وإن الاتحاد الأوروبي مطلع بشكل جيد على التحديات المالية التي تواجه السلطة الفلسطينية. بالرغم من ذلك، فان وجود مؤسسات فلسطينية قوية وشفافة وفعالة يعتبر أمرا بالغ الأهمية للحفاظ على فرص حل الدولتين. إن الدعم المستمر من الاتحاد الأوروبي إلى السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني هو بذلك استثمار سياسي في السلام والأمن لكل المنطقة."

يتم تسيير معظم مساعدات الاتحاد الأوروبي إلى السلطة الفلسطينية عبر آلية بيغاس، وهي الآلية المالية التي أطلقت في عام 2008 لدعم خطة الإصلاح والتنمية الفلسطينية للفترة (2008-2010) والخطط الوطنية الفلسطينية اللاحقة. بالإضافة إلى مساعدة السلطة الفلسطينية في تغطية جزء هام من المصاريف الجارية، تدعم الأموال الأوروبية برامج إصلاحات وتنمية رئيسية في وزارات رئيسية ومساعدة السلطة الفلسطينية في الإعداد لإقامة الدولة. منذ شهر شباط 2008، قدم ما مقداره 2 مليار يورو عبر آلية بيغاس لصالح برامج الدعم المالي المباشر. بالإضافة إلى ذلك، وفر الاتحاد الأوروبي مساعدات إلى الشعب الفلسطيني عبر الأونروا ومجال واسع من مشاريع التعاون.