هيئة الأسرى: الأسرى في سجن “إيشل” يعيشون أوضاعا صعبة

تلفزيون الفجر الجديد- قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن "الأسرى في سجن إيشل يعيشون أوضاعا حياتية، وصحية صعبة".

وأضاف محامي الهيئة يوسف النصاصرة خلال زيارته لعدد منهم مؤخرا، "لا يوجد اهتمام من قبل إدارة السجن التي لم تبد أية نوايا لتحسن الأمور بشكل عام، والإجراءات الانتقامية والعقابية الهادفة لتشديد الخناق على الأسرى والنيل من عزيمتهم وصمودهم لا زالت مستمرة".

وأشار إلى "أن الأمور سيئة، والإدارة تبدي لا مبالاة واستهتار دائم في التعامل مع الأسرى، ما ينذر بتوتر خلال الفترة المقبلة"، موضحا أن الأسير عثمان سعيد من نابلس المعتقل منذ 21 عاما ومحكوم بالمؤبد، يعاني من وجود كيس ماء على الرئة، والتهابات في المفاصل، وحالته سيئة، ولم يقدم له أي علاج".

أما الأسير ماهر عبيات من بيت لحم المعتقل منذ 13 عاما، ويقضي حكما 25 عاما، يعاني هو الآخر من مشاكل في الكلى، والمعدة، والمسالك البولية، ولم يقدم له سوى المسكنات فقط.

كما زار المحامي الأسيرين إياد فواغرة من بيت لحم المعتقل منذ عشرة سنوات ونصف، ويقضي حكما 27 عاما، مشيرا إلى أنه فك إضرابه منذ خمسة أيام بعد تلقي وعودا من إدارة السجن برفع العقوبات عنه والسماح لذويه بزيارته، ولكنه حتى اللحظة لم يحقق شيئا".

وأكد أن الأسير وليد مسالمة من بيت عوا جنوب غرب الخليل، المعتقل منذ 15 عاما، ويقضي حكما بالمؤبد ويعيش بالعزل، يعيش ظروف عزل مأساوية.