الأسير منصور موقدة يواصل إضرابه عن الطعام منذ 23 يوما

تلفزيون الفجر الجديد | أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين فادي عبيدات، اليوم الثلاثاء، بأن الوضع الصحي للأسير منصور موقدة المُصاب بالشلل والذي يقبع في مستشفى الرملة الإسرائيلي، أصبح سيئا جدا وخطيرا نتيجة استمرار إضرابه المفتوح عن الطعام والدواء منذ 23 يوما.

وقال عبيدات الذي زار الأسير موقدة إن حالته أصبحت مأساوية بسبب الإضراب الذي يخوضه، مطالبا بإطلاق سراحه وسراح كافة الأسرى المرضى من ذوي الحالات الصحية الخطيرة، معتبرا أن إضرابه هو احتجاج على الإهمال الطبي والإهمال السياسي بوضع الأسرى المرضى الذين يعيشون في وضع صعب للغاية.

والأسير موقدة معتقل منذ عام 2002 وهو من سكان سلفيت محكوم لمدة 30 عاما ومُصاب بالشلل بسبب إصاباته بالرصاص في العمود الفقاري عند اعتقاله، ولا يتحرك إلا على كرسي وتتدلى من بطنه أكياس البول والبراز.

وحذر عبيدات من أن استمرار إضراب الأسير موقدة سوف يشكل خطرا كبيرا على حياته حيث أن وضعه الصحي لا يحتمل.

يذكر أن الأسير موقدة هو أقدم الأسرى المرضى والجرحى في مستشفى الرملة حيث يقبع بشكل دائم هناك منذ اعتقاله وإصابته اصابات بليغة.