الأسيرات يشتكين الاكتظاظ والمعاملة السيئة في “الدامون”

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، إن الأسيرات في سجن الدامون، اشتكين من المعاملة السيئة التي يتعرضن لها من قبل السجانين، والاكتظاظ الشديد داخل المعتقل.

وأضافت الأسيرات لمحامية الهيئة خلال زيارتها لهن أمس، أنهن يتعرضن لضغوط نفسية جراء ممارسات إدارة سجن الدامون، وازدحام الغرف وانعدام الخصوصية لوجود كاميرات في الساحات، وطالبن بنقلهن إلى قسم الأسيرات في هشارون.

كما اشتكت الأسيرات من ظروف نقلهن بالبوسطة، حيث وصفنها بأنها رحلة عذاب وقاسية، يتعرضن خلالها للإذلال والإهانة على يد قوات "النحشون"، إضافة إلى انتظارهن ساعات طويلة داخلها، وهي مغلقة وسيئة لا تصلح لنقل البشر، ورائحتها سيئة جدا.

يذكر أن 25 أسيرة يقبعن في سجن الدامون، 17 من بينهن يقبعن في غرفة واحدة بمرحاض واحد، وغالبيتهن من الموقوفات، إضافة إلى أسيرات معتقلات إدارياً، وأخريات يعانين من أمراض صعبة تتسبب بأوجاع وآلام مستمرة، وقلق دائم من انتشار العدوى والأمراض، خاصة أنه لا يوجد في الغرفة إلا مرحاض واحد، ودائما يوجد اكتظاظ على استخدامه.