كي مون يدعو الى التفكير في محنة اللاجئين الفلسطينيين

تلفزيون الفجر الجديد- ناشد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أمس الأربعاء، المجتمع الدولي إلى التفكير بمحنة اللاجئين الفلسطينيين والمساهمة في ميزانية وكالة "أونروا".

جاء ذلك، في الاجتماع الذي عُقد أمس بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، حول تعزيز الدعم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، وشارك فيه ممثلو العديد من الدول الأعضاء بالمنظمة الدولية، والدول الأعضاء والدول المراقبة والمنظمات الإقليمية التي تدعم الوكالة.

وقال الأمين العام في الاجتماع إنه "بعد تسعة أشهر من ندائي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن دعم الأونروا، تحتاج الوكالة مرة أخرى إلى موارد".

وأضاف "محنة اللاجئين الفلسطينيين (5.2 مليون شخص) هي مصدر كبير للألم بالنسبة لي، فالأماكن التي يقيمون فيها إما غارقة في الصراع أو امتدت إليها بشكل كبير الآثار الجانبية من المناطق المجاورة".

وأردف قائلًا "ليس هناك شك في أن استمرار عمليات الأونروا للاجئين الفلسطينيين في مصلحتنا جميعًا"، مستطرداً "الأونروا تواصل تعزيز القيم العالمية للأمم المتحدة، إنني أناشدكم على التفكير في البعد الإنساني لهؤلاء اللاجئين، لآمالهم وأحلامهم ولسعيهم نحو تحقيق العدالة والكرامة".

وتابع "كي مون" بالقول "إنني أناشدكم اليوم أن تبذلوا قصارى جهدكم لدعم وتعزيز الأونروا في عملها، يجب التغلب على العجز الحالي في ميزانيتها والبالغ 81 مليون دولار وهذه مسألة ذات أولوية بالنسبة للعام الحالي".

ومضى قائلا "دعُونا لا ننسى أبدًا العواقب الإنسانية، إذا خذلنا اللاجئين الفلسطينيين، فيدفع ذلك مزيدًا من الشباب إلى حافة اليأس وفقدان الأمل وخطر التطرف".