“العليا الإسرائيلية” توصي بتسليم جثامين الشهداء المحتجزة قبيل رمضان الفضيل

تلفزيون الفجر الجديد- أوصت المحكمة العليا الإسرائيلية، اليوم الخميس، بتسليم جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال بشكل تدريجي قبيل شهر رمضان الفضيل.

وقال محامي مؤسسة الضمير لرعاية الاسير وحقوق الانسان محمد محمود، إن المحكمة العليا الاسرائيلية أوصت بتسليم جثامين الشهداء المحتجزة وعددهم 18 جثماناً بينهم 12 جثماناً من القدس بشكل تدريجي قبيل شهر رمضان الفضيل.

وأشار إلى أن الالتماس الذي قدمه باسم ذوي الشهداء لتحديد سقف زمني من أجل تسليم جثامين الشهداء المحتجزة لم يقبل بشكل كامل ولكنه أنصف أهالي الشهداء الذين يعانون بفعل المماطلة بالتسليم منذ أكثر من 7 أشهر.

ولفت الى أن تعهد المدعي العام بالتسليم قبيل شهر رمضان له اعتبارات كثيرة خاصة وأن رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو تراجع عن قراره السياسي باحتجازه الجثامين وترك الكرة في ملعب الجهات الأمنية لديه.

ووصف والد الشهيد بهاء عليان المحتجز جثمانه، محمد عليان القرار بالانتصار للإرادة بعد معركة صعبة خاضها ذوو الشهداء منذ إعدام أبنائهم حتى اليوم.

يذكر أن الاحتلال يحتجز 18جثمانا لشهداء أقدمهم ثائر أبو غزالة من القدس الذي اعدم في 8 اكتوبر، وبين الجثامين 12 من مدينة القدس و2 من الضواحي، و4 من الضفة: عبد الحميد ابو سرور وعبد الفتاح الشريف وبشار مصالحة وعبد الرحمن رداد