الحبس المنزلي لطفل مقدسي وألف شيقل كفالة

تلفزيون الفجر الجديد- قضت المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس بالحبس المنزلي بحق الطفل المقدسي مالك عسيلة (14 عاما) في الصف التاسع لمدة خمسة ايام، بعد اتهامه وطفلين آخرين (محمد دعنا ومحمد موسى) برشق الحجارة، كما ألزمت عائلته بدفع كفالة مالية بقيمة ألف شيكل.

وكان الطفل عسيلة، وهو من سكان باب السلسلة بجوار المسجد الأقصى المبارك، قد انكر مشاركته بإلقاء الحجارة والتسبب بإصابة سائق حافلة إيجد ومستوطنة، وفقا لما ادعت به شرطة الاحتلال بناء على شكوى من السائق والمستوطنة.

فيما قال والد الطفل عسيلة ان قاضي المحكمة لم يوافق على طلب المدعي العام بتمديد اعتقال الأطفال الثلاثة، الا ان النيابة طلبت ان يخضعوا للحبس البيتي، مؤكدا ان الهدف من ذلك إبعادهم عن الأقصى.

واظهرت احصائية اعدها مركز اسرى فلسطين للدراسات بأن سلطات الاحتلال صعَّدت من استخدام سياسة الحبس المنزلي بحق اطفال القدس، وخاصة من هم اقل من 14 عاما، حيث رصد المركز (65) قرارا بالحبس المنزلي.