غداً.. الاحتلال ينظر في قضية الأسير المضرب جنازرة

من المفترض أن تنظر محكمة الاحتلال، غداً الثلاثاء، في طلب الإفراج عن الأسير المضرب عن الطعام لليوم الـ68 سامي الجنازرة، من مخيّم الفوار بالخليل، والمعتقل إدارياً، منذ نوفمبر الماضي دون تهمة أو محاكمة.

ووفقاً لما صرّحت به هيئة شؤون الأسرى، فقد جرى تقديم موعد جلسة المحكمة، ليوم 10 مايو، بدلاً من 16 مايو، بطلب المحامين، نظراً لخطورة الوضع الصحي للأسير جنازرة، المعتقل حالياً في سجن مستشفى "سوروكا".

وأفادت الهيئة بأن عدد الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال ارتفع إلى 7 أسرى، وهم بالإضافة إلى جنازة: أديب مفارجة وفؤاد عاصي اللذان يُضربان احتجاجاً على اعتقالهما الإداري، ووصلا في إضرابهما لأكثر من شهر، مع الأسرى منصور موقدة ومهند محمد العزة، ومحمد عيسى القواسمي، ومجدي صفوت ياسين، وأربعتهم تخطّوا الأسبوعين في الإضراب المفتوح عن الطعام احتجاجاً على سياسة الإهمال الطبي والنقل التعسفي.