الأسير مفارجة يتقيأ دماً وإدارة السجون تحتجزه في زنزانة مليئة الحشرات

قالت محامية نادي الأسير، اليوم الاثنين، أن الأسير أديب مفارجة (29 عاماً) و المضرب عن الطعام منذ 37 يوماً ضد اعتقاله الإداري، يعاني ظروفاً مأساوية في زنازين سجن "جلبوع".

ونقلت عنه خلال زيارتها له، أنه يتقيأ دماً ولم يعد بمقدوره شرب الماء، بالمقابل فإنه يرفض أخذ المدعمات وإجراء الفحوص الطبية.

وأضاف مفارجة وهو من بلدة بيت لقيا قضاء رام الله، أنه يمر بأوقات عصيبة نتيجة للظروف الحياتية داخل الزنزانة، فالرائحة الكريهة تنبعث منها، ولا يوجد ماء داخل دورة المياه، كما و تنتشر داخلها الحشرات.

يذكر أن الأسير مفارجة معتقل منذ تاريخ 10.12.2014.