رسمياً.. المطالبة بسحب جنسيات وهدم منازل قتلة أبو خضير

تلفزيون الفجر الجديد | توجهت عائلة الشهيد محمد أبو خضير من خلال محامي العائلة المحامي مهند جبارة اليوم الثلاثاء، بكتاب الى وزير الداخلية الإسرائيلي "ارييه درعي" مطالبة إياه بسحب الجنسية الإسرائيلية من قتلة الشهيد محمد أبو خضير، إضافة الى كتاب اخر إلى وزير الامن "موشيه يعلون" مطالبة اياه بالعمل فورا على هدم بيوتهم.

وجاءت المطالبة بعد قرار المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس الأسبوع الماضي الحكم على القاتل الرئيسي يوسيف حايم بن دافيد" بالسجن المؤبد إضافة الى عشرين عاماً إضافية متراكمة وغرامة مالية وصلت الى 170 ألف شيكل ومصادرة السيارة التي ارتكبت فيها الجريمة.

وأوضح المحامي جبارة أنه من خلال كتبه الى وزير الداخلية والأمن الإسرائيليين، أكد بشكل واضح وصريح أن قرارات الإدانة والحكم التي صدرت بحق قتلة الشهيد أبو خضير الثلاثة اكدت ان عملية القتل تمت من منطلق أيدلوجي بحت فقط لكون الشهيد أبو خضير عربي فلسطيني، وان هذه العملية الإجرامية لا مفر من تصنيفها كعمل إرهابي بموجب البند 1(أ) من القانون الإسرائيلي لمنع تمويل الإرهاب لسنة 2005 الشيء الذي يخول وزير الداخلية الإسرائيلي ووزير الأمن بالعمل فورا على سحب الجنسية الإسرائيلية وهدم بيوت هؤلاء القتلة.

ولفت جبارة إلى أن المحكمة المركزية في القدس كانت قد أدانت القتلة الثلاثة بقتله في وقت سابق وحكمت على أحدهم بالسجن المؤبد والثاني بالسجن لمدة 21 عاماً.

وأضاف المحامي جبارة انه في حال لم ينصاع وزير الأمن والداخلية لمطالب عائلة الشهيد أبو خضير، سيتم التوجه الى المحكمة العليا الإسرائيلية الحصول على أوامر تنفيذية من المحكمة العليا يلزمهم تنفيذ ذلك.