الحمد الله يبحث مع مدراء المؤسسة الأمنية لضواحي القدس سبل تعزيز امن المواطنين ومكافحة الجريمة وتسريب الأراضي

تلفزيون الفجر الجديد- اجتمع رئيس الوزراء وزير الداخلية د. رامي الحمد الله، اليوم الخميس في مكتبه برام الله، بمدراء المؤسسة الأمنية لضواحي القدس، بحضور محافظ ووزير شؤون القدس عدنان الحسيني، ورئيس بلدية الرام علي مسلماني، حيث اطلع منهم على أخر الأوضاع، لا سيما التطورات الأمنية.

وشدد الحمد الله على أن المؤسسة الأمنية تبذل كافة الجهود لتوفير الأمن والحماية للمواطنين في ضواحي القدس، ومكافحة الجريمة وتسريب الأراضي للاحتلال، رغم المعيقات الإسرائيلية ومحاولات سلطات الاحتلال المستمرة في تعطيل دور المؤسسة الأمنية الفلسطينية في تحقيق الأمن، وجلب الخارجين عن القانون للعدالة.

وأكد رئيس الوزراء أن القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس والحكومة تولي القدس مكانة خاصة، وتعمل على تعزيز صمود سكانها وتسخير كافة الإمكانيات المتاحة لخدمة المواطنين فيها، رغم كافة محاولات التهويد والتهجير الإسرائيلية التي تستهدف بها المدينة.