وزير الخارجية الفرنسي يلتقي الرئيس عباس ونتنياهو اليوم

تلفزيون الفجر الجديد- يجتمع وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرو مع رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو في القدس صباح اليوم.

ومن المقرر أن يتوجه الوزير الفرنسي الذي يقوم بجولة يلتقي خلالها مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين، لرام الله للقاء الرئيس محمود عباس، قبل أن يغادر ظهر اليوم إلى الصين.

ويتناول الاجتماع المبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي لإحياء العملية السلمية علماً بأن إسرائيل تعارض المبادرة، وفق ما ذكرت الإذاعة الإسرائيلية .

وتأتي الزيارة وسط جدل بين دولة الاحتلال وفرنسا التي قررت دعم قرار اليونسكو لرفض أية صلة يهودية بالحرم المقدسي، رغم تأكيد "فرنسوا أولاند"- الرئيس الفرنسي، اليوم بأن ذلك كان "سوء فهم" من جانبهم.

وكانت السلطة الفلسطينية أعلنت تأييدها مسبقاً لإشراف دولي لإطلاق مبادرة سلام لحل الصراع، والذي سيبدأ باجتامع وزاري يضم 20 دولة في باريس 30 مايو المقبل، يتبعه مؤتمر سلام، لكن لم يتم دعوة لا السلطات الفلسطينية أو إسرائيل.