الاحتلال ينهي عزل الأسير أبو الرب

تلفزيون الفجر الجديد- أفاد مكتب إعلام الأسرى بأن إدارة السجون قررت إنهاء عزل الأسير محمد أحمد ناجي أبو الرب من جنين ، وذلك بعد مرور ثلاث أشهر على عزله في سجنى مجدو وشطه.

وأوضح إعلام الأسرى بأن الاحتلال نقل الأسير أبو الرب من الأقسام في سجن مجدو إلى زنازين العزل في الثاني من آذار الماضي، بحجة أنه يشكل خطر على أمن الاحتلال، وأن لدى إدارة السجن ملف سرى يؤكد ذلك، وأصدرت قرار بعزله لمدة 6 أشهر، وقامت بتخفيضها إلى ثلاث أشهر، وحرمته من الزيارة طوال فترة وجوده في العزل.

وأضاف إلى أن إدارة السجون قامت بعد شهر من عزل الأسير أبو الرب بنقله من عزل مجدو إلى عزل شطه السئ السمعة، بعد أن اتهمته بالتحريض على إدارة السجون ومواجهة اجراءاتها وممارساتها القمعية بحق الأسرى بالتصعيد لتحصيل حقوق الأسرى، الأمر الذى دفع الاحتلال لنقله إلى ظروف عزل أسوأ.

والأسير أبو الرب معتقل منذ 15/12/2003، وأصدرت محكمة الاحتلال حكماً بسجنه لمدة 33 عاماً، بتهمه المشاركة في عمليات عسكرية ضد جنود الاحتلال، أدت إلى إصابة عدد منهم.

ويواصل الاحتلال عزل 17 من الأسرى في ظروف قاسية موزعون على عزل ريمون ومجدو وايلون وعسقلان.