الأسير مفارجة يفقد 30 كغم من وزنه

قال نادي الأسير، إن الأسير أديب مفارجة، المضرب عن الطعام منذ 44 يوماً، احتجاجاً على اعتقاله الإداري، فقدَ 30 كغم من وزنه.

وأوضح نادي الأسير في بيان صحفي اليوم الإثنين، أن الأسير مفارجة، يقبع في سجن "ايشل" ويرفض تناول المدعّمات، علماً أن وضعه الصحي كان قد تدهور قبل عدّة أيام وفقدَ القدرة على الكلام ليوم واحد لشدّة الآلام في صدره ومعدته.

وأشار إلى أن الأسير مفارجة معزول في غرفة منفردة، مساحتها (1*2م)، وليس لها نافذة، ولا تدخلها أشعة الشمس، ولا تحتوي على مرحاض ومغسلة وأغراض شخصية، كما وتنتشر فيها الحشرات، فيما يتم نقله إلى المرحاض مرتين في اليوم فقط.

ولفت نادي الأسير نقلا عن مفارجة أن سجّاني الاحتلال صادروا مصحفاً كان بحوزته، كما أنهم يقومون بإيقاظه يومياً عند منتصف الليل بذريعة التفتيش.

يذكر أن الأسير مفارجة (29 عاماً)، من قرية بيت لقيا في محافظة رام الله، معتقل إداريا منذ 10 كانون الأول 2014، ومدّد الاحتلال أمر اعتقاله الإداري لثلاث مرات.