ليبرمان وزيرا لجيش الاحتلال

تلفزيون الفجر الجديد | ذكرت وسائل إعلام عبرية، مساء اليوم الأربعاء، أن زعيم حزب إسرائيل بيتنا أفغيدور ليبرمان قبل بالانضمام للائتلاف الحكومي وسيصبح وزيرا للجيش بدلا من موشيه يعلون.

وبحسب يديعوت أحرونوت العبرية والقناة العاشرة، فإن ليبرمان سيبلغ رسميا الليلة في لقاء ثانٍ مع نتنياهو موافقته على الانضمام للائتلاف الحكومي.

ويأتي ذلك بعد وقت قصير من ذكر ذات المصادر أن بنيامين نتنياهو أبلغ وزير جيشه موشيه يعلون بأن زعيم حزب إسرائيل بيتنا يرغب في تولي حقيبة وزارة الجيش، وأنه في حال تم الاتفاق نهائيا معه الليلة للانضمام للحكومة فإنه سيتولاها.

وبحسب ذات المصادر، فإن اجتماع نتنياهو وليبرمان استمر نحو ساعة وربع ناقش خلاله الرجلين انضمام حزب إسرائيل بيتنا للائتلاف الحكومي والشروط التي وضعها ليبرمان للانضمام. مشيرةً إلى أن لقاء ثانٍ سيعقد الليلة سيمنح ليبرمان موافقة حزبه من عدمه في الدخول للحكومة.

وقالت مصادر في الليكود أن اللقاء كان إيجابيا جدا وأن هناك نقاط مشتركة كبيرة بين الحزبين ستدفع نحو التوافق الإيجابي بين الرجلين.

بدوره رفض رئيس المعسكر الصهيوني يتسحاق هرتسوغ فكرة الانضمام الى الحكومة مع حزب اسرائيل بيتنا، موضحا أن حزبه لن يجري مفاوضات مع نتنياهو إلى ان يحدد وجهته خاصةً وأنه لا يريد العمل وفق جدول أعمال ليبرمان.

وقال هيرتسوغ في تصريحات له "الان وأكثر من أي وقت مضى يجب أن يقع الاختيار بين ليبرمان في حقيبة الدفاع وبين المعسكر الصهيوني في حقيبة الدفاع وبين الجنون والتعقل وبين الحصار السياسي وبين الازدهار مشددا على ان لا خيار اخر".

وأضاف "إن فرصة تاريخية اصبحت مواتية في المنطقة لتحقيق تطور سياسي نادر من شأنه أن يغير الشرق الاوسط"، موضحا ان المسؤولية لاغتنام هذه الفرصة تقع على عاتق نتنياهو.