تأجيل تشريح جثمان الشهيد أبو خلف والاحتلال يرفض وجود طبيب فلسطيني

تلفزيون الفجر الجديد- بعث مركز عدالة صباح اليوم الخميس، برقية عاجلة لمعهد الطب الشرعي في أبو كبير، يطالبهم فيها بالامتناع عن بدء عملية تشريح جثمان الشهيد محمد أبو خلف، والتي كان من المفترض إجراؤها ابتداء من الساعة التاسعة من صباح اليوم، وذلك بسبب رفض سلطات الاحلال دخول الطبيب الشرعي الفلسطيني ممثلًا عن عائلة الشهيد ووزارة العدل الفلسطينية لحضور العملية.

من جهته، أكد مركز عدالة أن "منع سلطات الاحتلال حضور الطبيب الشرعي الفلسطيني الدكتور ريان علي، والذي يمثل عائلة الشهيد، يقع في إطار سياسة إسرائيلية منهجية تهدف لتوفير حصانة لرجال الشرطة والجنود المتورطين بقتل الشهداء الفلسطينيين، وحمايتهم من المحاكمة والمحاسبة".

يُذكر أن سلطات الاحتلال كانت قد رفضت تشريح جثمان الشهيد أبو خلف، وتراجعت عن رفضها بعد تدخل مركز عدالة في تاريخ 28.4.2016، وكان الشهيد محمد أبو خلف قد استشهد في بلدة القدس القديمة يوم 18.2.2016، إثر إعدامه ميدانياً بوابل من رصاص شرطة الاحتلال الإسرائيلي، بادعاء محاولته تنفيذ عملية طعن، وذلك في حادثة وثقتها كاميرات وسائل الإعلام التي تواجدت في الموقع.