ليبرمان يلتقي كبار ضباط الاحتياط في الجيش الاسرائيلي

تلفزيون الفجر الجديد- في محاولة لتهدئة الوضع في الوسط العسكري الاسرائيلي، خاصة بعدما أثار العديد من المحللين خطورة تسلمه وزارة الجيش، التقى الوزير الجديد للجيش الاسرائيلي ليبرمان عدداً من كبار ضباط الاحتياط في رسالة واضحة لتهدئة قيادة الجيش وفقا لما نشره موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" اليوم الجمعة.

وأشار الموقع إلى أن هدف الاجتماعات التي عقدها ليبرمان بعد تعينه لمنصب وزير الجيش، نقل رسالة واضحة بأنه سيقوم بدوره كوزير للجيش بمسؤولية عالية، وقد عقد سلسلة من الاجتماعات مع كبار ضباط الاحتياط ومسؤولين أمنيين سابقين، وأبدى الضباط الذين التقوا ليبرمان عدم اعتراضهم على تسلمه لمنصب وزير الجيش مع تسجيلهم تحذير أمامه، بعدم اجراء تعيينات في صفوف الجيش على أساس شخصي أو سياسي.

وأضاف الموقع أن ليبرمان سوف يتسلم مهام منصبه كوزير للجيش الثلاثاء القادم في حال تم تجاوز الخلافات بين نتنياهو وزعيم حزب "البيت اليهودي" نفتالي بينت، وسوف يلتقي مع قادة الجيش الاسرائيلي وقائد الجيش جادي ايزينكوت، ولم يصدر بعد أي تعليقات من قبل قادة الجيش على تعيين ليبرمان كوزير للجيش الاسرائيلي، ووفقا للعديد من المصادر فأن قادة الجيش ينتظرون ما سيقوم به ليبرمان في الواقع والسياسة التي سيتبعها حتى يحكمون عليه.