تصاعد الخلافات في أوساط الائتلاف الحكومي بإسرائيل ونتنياهو يجتمع مع بينيت

تلفزيون الفجر الجديد- تصاعدت الخلافات داخل الائتلاف الحكومي الإسرائيلي، على إثر تصريحات لمسؤولين في حزب "البيت اليهودي" الذي يتمسّك بمطالبه بشأن إصلاح عمل المجلس الوزاري المصغر "الكابنيت".

ونقلت عدة وسائل إعلام عبرية عن وزيرة القضاء إيليت شاكيد قولها، إن وزراء الحزب متمسكون بمطالبهم لتحقيق الإصلاحات في الكابنيت، كشرط لتصويتهم مع قرار ضم أفغيدور ليبرمان للحكومة، حتى لو أدى الأمر لإقالتهم أو التوجه لانتخابات جديدة.

فيما ذكرت إذاعة ريشت بيت العبرية، أن لقاءً قد يعقد بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير التعليم نفتالي بينيت لحل الخلافات بينهما التي نشبت مؤخرا بسبب وضع المجلس الوزاري المصغر "الكابنيت".

وتوقع مصدر مقرب من نتنياهو في حديث للإذاعة، أن يتم حل الخلافات اليوم وأن يدعم بينيت تعيين ليبرمان لعرضه يوم غد الاثنين على الكنيست للمصادقة عليه.

وفي هذا الإطار قال الوزير بلا حقيبة أيوب قرا إنه لن يدعم تعيين ليبرمان وزيرًا للجيش، وأنه سيلتزم بقراره هذا.

وعلى إثر الأزمة الحالية تأجل اليوم اجتماع الحكومة الإسرائيلية الأسبوعي، فيما يتوقع أن يلجأ نتنياهو غدا للتصويت عبر الهاتف مع وزراء حكومته حول تعيين ليبرمان قبيل اجتماع الكنيست لعرضه للتصويت.

وتظاهر نحو ألف إسرائيلي، مساء أمس السبت، في وسط مدينة تل أبيب للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإن المتظاهرين رفعوا لافتات تحتج من خلالها على سياسات الحكومة الإسرائيلية واتهامها باليمنية المتطرفة.