ريناد تمام صرخة فتاة ووجع المخيمات ووطن يعيش بداخلها

منتصر العناني- صرخة مدوية تضرب اطناب الأنسانية المفقودة في هذا العالم الذي بات ميتا لاحراك فيه ونحنٌ نعيش الذل والقهر والقتل لا احدَ يعيش وجعنا , صرخة الفتاة ريناد رسمي تمام من زيتا رسمت واقعا مُراً لتتحدى فيها لعل وعسى أن تُحرك كلماتها من ظلموا شعبنا كآخر إحتلال في هذا العالم , ريناد تمام أبرقت كلمات تُحرك القلم والروح والحجر والبشر الذي لا يتحرك , صورة قالت فيها تمام نحنُ نتألم ونتوجع كثيرا ونسعى أن نعود لوطن أحببناه وعاش فينا ولن نتركه وبرغم هذا الألم فإننا صامدون هنا لن نتزحزح ولتكتب في كلماتها الدامية تقدم فيها لمحة عن حياة ألم مرافق تتمنى أن نخرج سمومه منا (الإحتلال ) وننعم بحرية حلمنا وطال حلمنا واكنت لكلماتها هذه وقعٌ فلكم مدادها وقلمها وكلماتها الموجعه لعل من يصحى ويتحرك ليقول كفى كفى .

 

الوضع الفلسطيني (والمخيمات )

 

كتبت – ريناد رسمي تمام – زيتا  – على هذه الارض ولدت العزةوالكرامة على ارض مباركة ومسرى رسولنا الكريم محمد عليه افضل الصلاة والسلام ، ارض الشموخ والقوة وطني ووطن كل الامم وطني الغالي #فلسطين .

نحن فلسطينيون بكل معاني الكلمات نعيش على ارضنا لانه فعلا وكما قال الشاعر الراحل القدير محمود درويش على هذه الارض ما يستحق الحياة ، فنحن ابناء هذه الارض ونحن الاحق بها وعلى كل مغتصب الرحيل منها

 

فوطني جرحه كل يوم  يكبر لكنه يوما ما وقريبا باذن الله سوف يعافى من هذا الجرح ، فانا فلسطينية اريد حقي بوطني اعيش فيه بحريه مليئة بكل  حرية فيها حرية 
فماذا عن قدسي وعن شعبي  فماذا؟

شعبي كل يوم يفقد شعبه  L
شعبي كل يوم يأسر شعبه
وشعبي .. وشعبي..

شعبي قدم ارواحه من اجل وطنه …
وماذا عن شعبي في الغربة ؟
وماذا عن شعبي في المخيمات والمشردين ؟ L
ففي المخيمات المئات بل الملايين والكثير الكثير يعيشون حياه قاسية وهذا كله بسبب حشرة  استولت على ارضة الذي حرم منها ملايين السنين .
ذهبت ودخلت المخيمات تفاجئت من العيش فيها واطلب من الله ان يصبرهم على هذه الحياه
كل الحمد لله على هذه النعمة .
ولكن …

ما زلت حزينة على شعبي واهلي في المخيمات وغيرها
حزينة على وطني ..
وطني ولم ازور بلادها التي انا من احق الناس بزيارتها
ولكن ابقى مكسورة الجناح ولم يكن بيدي فعل أي شيء بحق وطني سوى الحمد والدعاء له بالحرية
_

_

_

فهذا وطني وهذه ارضي وستبقى ارضنا وحقنا لاخر يوم في حياتنا

فيدا بيدا نعيد وطننا 
ووطني ستبقى حرا شامخا عاليا تردده كل الاجيال القادمة
فاسمك فخرا لكل الامم
هنا  وطني ..
هنا فلسطيننا