1600 حالة إصابة بالسرطان تسجّل سنويًا بغزة

تلفزيون الفجر الجديد- قال الدكتور خالد ثابت رئيس قسم الأورام في مستشفى الشفاء بغزة، إن ما يقرب من 1600 حالة سرطان جديدة يتم اكتشافها سنويًا في قطاع غزة، بمعدل يصل أكثر من 120 حالة شهريًا.

وجاءت تصريحات ثابت خلال لقاء نظم بغزة يوم أمس الثلاثاء، من قبل فريق "يدًا بيد من أجل إنشاء مستشفى تخصصي للسرطان"، بحضور عدد من الأكاديميين والمختصين وممثلين عن جهات رسمية، لبحث الجهود التي يمكن أن تبذل لإقامة المستشفى.

وقال ثابت إن هناك ارتفاعًا ملحوظًا في نسب اكتشاف السرطان بغزة، مشيًرا إلى أن هناك نسبًا كبيرة بسبب "سرطان القولون" الذي تتسبب به الملوثات التي تدخل عن طريق الأطعمة.

وأشار ثابت لأسلحة اليورانيم التي ألقتها إسرائيل على غزة في الحرب الأولى، الأمر الذي تسبب بزيادة نسب الإصابة بالسرطان. إضافة للمواد المحظورة المستخدمة في الزراعة، والتي ساهمت في رفع تلك النسب خاصةً في صفوف الشبان على عكس أصحاب الفئات العمرية الأكبر.

ولفت ثابت إلى عدم وجود قدرات كبيرة لتقديم العلاج للمصابين بالسرطان، مشددًا على ضرورة بناء مستشفى تخصصي لمواجهة هذه الحالات المرتفعة، في ظل ممارسات الاحتلال لمنع الغزيين من التنقل لمستشفيات الضفة والداخل، لإجراء فحوصات على أجهزة المسح الذري لتحديد مراحل العلاج.