تجديد الإداري للأسير شاهر الراعي للمرة الثالثة

جددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري للأسير شاهر علي أحمد الراعي (47 عاماً) من مدينة قلقيلية، لمدة 6 شهور للمرة الثالثة على التوالي، ويقبع في سجن النقب الصحراوي.

وقال إعلام الأسرى بأن الاحتلال اعتقل الأسير الراعي بتاريخ 3/6/2015، بعد اقتحام منزله وتفتيشه بطريقة همجية وتكسير الأبواب، ومن ثم اقتياده عبر الأليات العسكرية بعد تقييد يديه وعصب عينيه إلى مستوطنة قريبة تدعى "تسوفيت" ثم نقل إلى مركز توقيف حوارة، قبل أن ينقل إلى سجن مجدو، ومن ثم إلى سجن النقب.

وأضاف إلى أن محاكم الاحتلال فرضت الاعتقال الإداري على الأسير الراعي لمدة 6 أشهر، وبعد أن انتهت جدد له الاحتلال 6 شهور أخرى ومن ثم جددت له بالأمس للمرة الثالثة على التوالي، بعد أن وجهت له تهمه الإنتماء إلى تنظيم محظور، وممارسه نشاطات تضر بأمن الاحتلال لكنها لم تستطيع ان تثبت هذه التهم فقامت بتحويله إلى الاعتقال الإداري.

وأشار إلى أن الراعي أسير محرر اعتقال مرات عديدة ووصل مجموع ما أمضاه في السجون إلى أكثر من 12 عاماً، جزء كبير منها في الاعتقال الإداري المتجدد، وهو متزوج ولديه ثلاثة أبناء، وقد حرموا من زيارته عدة أشهر بعد اعتقاله لحين سمح لهم بالزيارة.