الحمد الله يطلع وفدا من الأكاديمية الاتحادية للسياسة الأمنية في ألمانيا على مستجدات العملية السياسية

تلفزيون الفجر الجديد- استقبل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، اليوم الخميس في مكتبه برام الله، وفدا من الأكاديمية الاتحادية للسياسة الأمنية في ألمانيا، بحضور ممثل ألمانيا لدى فلسطين بيتر بيرفيرث، حيث أطلعهم على مستجدات العملية السياسية، وانتهاكات الاحتلال.

 

وجدد رئيس الوزراء تأكيده على التزام القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس والحكومة بحل الدولتين، والالتزام بتحقيق الدولة الفلسطينية عبر كافة الوسائل السلمية والدبلوماسية.

 

وشدد الحمد الله على ضرورة دعم المجتمع الدولي خاصة الدول العظمى للمبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام، مشيرا إلى ضرورة وضع مرجعيات جديدة للعملية التفاوضية مع إسرائيل، تكون وفق جدول زمني محدد يقضي بإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

 

وقال الحمد الله: "لن نقبل بدولة مؤقتة الحدود، ولا بيهودية الدولة الإسرائيلية، وعرضنا تواجد طرف دولي ثالث يشرف على الحدود بين الدولتين، ولكن إسرائيل ترفض ذلك".

 

وأضاف رئيس الوزراء :"حل القضية الفلسطينية يحل كافة الصراعات في المنطقة ويدفعها إلى تحقيق الاستقرار".

 

وقدم الحمد الله شكره لألمانيا على دعمها المتواصل على كافة الأصعدة، لا سيما دعم قطاعي التعليم والصحة، وتنفيذ العديد من المشاريع التنموية في المناطق المسماه "ج".