محكمة الاحتلال تنظر في التماس ضد مسيرة “الأعلام الاستفزازية” في القدس

من المقرر أن تنظر محكمة الاحتلال العليا، اليوم الأحد، في الالتماس الذي قدمته جمعية "عير عاميم" اليسارية، ضد تنظيم مسيرة "الرقص بالأعلام الاسرائيلية" الاستفزازية في القدس القديمة.

وأوضح معدو الالتماس "إن عبور المحتفلين في البلدة القديمة سيعرقل استعدادات المسلمين للصلاة، بداية شهر رمضان المبارك خلال اليومين المقبلين".

وكانت نحو 27 منظمة منضوية في إطار اتحاد منظمات "الهيكل المزعوم" دعت أنصارها إلى المشاركة الواسعة في فعاليات خاصة، تقام في ذكرى النكسة التي تصادف اليوم (احتلال الشطر الشرقي من مدينة القدس عام 1967)، تشمل اقتحامات واسعة للأقصى، واقامة طقوس وصلوات تلمودية فيه، والمشاركة في الفعالية الأبرز مساءً، والمتمثلة بتنظيم "مسيرة الأعلام" تنطلق من الشطر الغربي من القدس باتجاه الشطر الشرقي، والتمركز في منطقة باب العامود (أحد أشهر أبواب القدس القديمة).

كما تتضمن هذه الفعاليات الانتظام برقصات صاخبة وماجنة، يتخللها رفع أعلام الاحتلال وهتافات عنصرية عادة ما تدعو إلى قتل العرب والفلسطينيين وغيرها، فيما يعتدي المشاركون في المسيرة على المواطنين المقدسيين وممتلكاتهم خلال اختراقهم البلدة القديمة باتجاه باحة حائط البراق (الجدار الغربي للأقصى).