منتخب فلسطين في لبنان.. فكرة تحولت إلى واقع

أطلق منتخب فلسطين، المؤلف من نخبة من اللاعبين الفلسطينيين في لبنان، تدريباته بإشراف المدير الفني إسماعيل قرطام، حيث انخرط في التدريبات أسماء معروفة على الساحة اللبنانية، من أجل تحقيق هدف مشترك يتمثل في تشكيل نواة منتخب قوي، وقادر على تشريف الكرة الفلسطينية في الشتات.
 
ولقيت هذه الخطوة ترحيبًا واسعًا، ولا سيما وأن اللاعبين الفلسطينيين أغنوا الملاعب اللبنانية بتألقهم، ومن أبرز هؤلاء نجم الأنصار والنجمة السابق جمال الخطيب، وحارس الأنصار محمد الشريف، ومحمد وعمر إدلبي في الأنصار، وياسر منصور في البرج، ورمزي غزال وحسن خاسكية في الأهلي صيدا.

صاحب الفكرة ومدير الفريق جمال الخطيب، لاعب النجمة والأنصار السابق، قال إن هذه الفكرة كانت تراوده منذ سنوات، لكنه كان ينتظر الوقت المناسب لتنفيذها.

وأشار إلى أن الهدف من هذا التجمع هو إتاحة الفرصة أمام اللاعبين الفلسطينيين في لبنان لإبراز مواهبهم، وجمعهم في الملاعب، بدلاً من المقاهي والشوارع، خصوصًا وأن صعوبات عدة تواجه اللاعب الفلسطيني في لبنان، أبرزها تواجده في المخيمات حيث الفقر والحرمان، وغياب المنشآت الرياضية عن هذه الأماكن.

وأكد أن التواصل، جرى مع عدد من رجال الأعمال الفلسطينيين المقيمين خارج لبنان، فرحبوا بالفكرة، وأبدوا كامل استعدادهم لدعم المشروع وتمويله، لافتًا إلى أن بعض هؤلاء من أصدقائه الشخصيين، الذين لعبوا معه كرة القدم في السبعينات والثمانينات في لبنان.

وكشف الخطيب عن مهرجان ضخم سيقام بعد عيد الفطر، ويجمع المنتخب بأحد الفرق اللبنانية العريقة، وسيعلن عن تفاصيل المهرجان لاحقًا.

وأشار المدير الفني للمنتخب إسماعيل قرطام، إلى أن المرحلة الحالية هي لتجميع اللاعبين واختبارهم، مؤكدًا أن إدارة المنتخب وجهازه الفني سيؤمنان عددًا من المباريات التي سيجري فيها الوقوف على مستويات اللاعبين، قبل الوصول إلى تشكيلة تضم نحو 30 لاعبًا يمثلون منتخب فلسطين.
 
وأكد أن المشروع الحالي سيشمل أيضًا لاعبي الفئات العمري، حيث سيصار إلى تشكيل أجهزة فنية خاصة بهم، من أجل تدريبهم والإشراف عليهم في مرحلة لاحقة.

وأشار المدرب أحمد دبورة، إلى أن المنتخب، يضم نخبة من الأسماء التي برزت في الدوري اللبناني، مثل وسيم عبد الهادي والحارس عيسى الدحويش (شباب الساحل) وإبراهيم سويدان (الأنصار)، ومحمد بلاوني (السلام زغرتا) وفوزي القدسي (الراسينج)، ومحمد قاسم (النجمة).

ولفت دبورة الذي يعمل معه في الجهاز الفني أيضاً المدرب أشرف صقر، إلى أن دياب الخطيب رئيس الاتحاد الفلسطيني في لبنان يواكب التدريبات، كاشفاً عن توجه للاتحاد لرفع اقتراح لنظيره اللبناني يقضي برفع عد اللاعبين الفلسطينيين في كل نادٍ إلى لاعبين على الأقل، بدلاً من لاعب واحد كما هو معمول به حالياً.

وأشار الى ان التدريبات كانت تجري على ملعب بيروت البلدي، لكنها انتقلت حالياً إلى ملعب قصقص، بسبب أعمال صيانة الأول.
ولفت إلى أن المنتخب الفلسطيني، لبى دعوة نادي السكسكية، وخاض معه مباراة ودية في افتتاح مهرجان "عيد المقاومة والتحرير"، الذي يقيمه نادي السكسكية على ملعبه، وفاز المنتخب (3 ـ0).