105 طلاب حرمهم رصاص الاحتلال ومعتقلاته من “التوجيهي” هذا العام

تلفزيون الفجر الجديد- أكدت وزارة التربية والتعليم، أن جيش الاحتلال حرم 105 طلاب من الضفة الغربية من تقديم امتحانات الثانوية العامة "التوجيهي" هذا العام، من خلال إعدام 15 طالبا واعتقال 90 آخرين.

وأوضحت الوزارة في تقرير لها اليوم الثلاثاء، أن الطلبة الشهداء هم: أحمد يونس أحمد كوازبة، ويوسف وليد مصطفى طرايرة، وعدنان عايد المشني، ومحمود محمد عيسى شلالدة، ومحمد نبيل حلبية، وسوسن علي داود منصور، وكلزار محمد عبد الحليم العويوي، ودانية جهاد حسين ارشيد، ومحمد هاشم علي زغلوان، ولبيب خلدون أنور عازم، ومصطفى عادل الخطيب، ونور الدين محمد عبد القادر سباعنة، وأحمد عوض أبو الرب، وأحمد محمد سعيد كميل، وأشرقت طه قطناني.

واستنكر وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم هذه الانتهاكات بحق الطلبة ومنهم طلبة التوجيهي، لافتاً إلى أن هذه الممارسات تشكل خرقا بحق المواثيق والقوانين والأعراف خاصة الحق في التعليم.

ودعا صيدم كافة المؤسسات الحقوقية والإعلامية والناشطة في مجال حقوق الإنسان إلى فضح هذه الانتهاكات والعمل على لجم ممارسات الاحتلال البشعة بحق طلبتنا.

وأضاف، أن الوزارة ومن خلال الجهات المعنية تبذل قصارى جهدها لتوثيق الانتهاكات ومخاطبة المؤسسات الدولية والشريكة من أجل حماية الأطفال والطلبة.

وتمنى صيدم وباسم الأسرة التربوية كافة، التوفيق لجميع الطلبة لا سيما طلبة التوجيهي الذين يقدمون امتحاناتهم في هذه الأيام، مشدداً على ضرورة توفير بيئة آمنة لهم وتلبية احتياجاتهم.