جماهير نابلس تشيع جثمان الشهيد دويكات

تلفزيون الفجر الجديد- شيعت جماهير مدينة نابلس، اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد جمال محمد دويكات (20 عاما)، إلى مثواه الأخير.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى رفيديا في نابلس، وصولا إلى منزل عائلة الشهيد دويكات في بلاطة البلد حيث ألقيت نظرة الوداع الأخيرة على جثمانه، وأدى المشيعون الصلاة عليه بمسجد القرية، قبل أن يوارى الثرى بمقبرة خلة العامود شرق نابلس.

ورفع المشيعون العلم الفلسطيني، ورددوا هتافات منددة بجرائم الاحتلال الإسرائيلي، وشارك في التشييع شخصيات رسمية وأهلية من المحافظة.

وكان دويكات أصيب برصاصة مباشرة في رأسه فجر الجمعة الماضي، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرب قبر يوسف شرق نابلس، ونقل إلى مستشفى رفيديا في نابلس، ونظرا لخطورة حالته الصحية، جرى تحويله إلى إحدى المستشفيات داخل أراضي الـ48، وأعلن عن استشهاده الاثنين الماضي.

وسلمت قوات الاحتلال جثمان الشهيد دويكات فجر اليوم على حاجز زعترة العسكري، ونقل لمستشفى رفيديا الحكومي في نابلس، بعد احتجاز جثمانه في إحدى المستشفيات الإسرائيلية ليومين.