مدرب الأرجنتين يكشف خطته لإثناء ميسي عن قراره

يعتقد إدجاردو باوزا، المدير الفني الجديد لمنتخب الأرجنتين، أن اتباع نهج لين هو الحل لمحاولة إعادة ليونيل ميسي للمنتخب الوطني.

وقال باوزا، الذي تم تقديمه رسميا كمدرب للأرجنتين، أمس، الجمعة، إنه يتطلع للتحدث مع ميسي المعتزل دوليا في برشلونة الأسبوع القادم.

وأضاف باوزا، في مؤتمر صحفي، "هدفي الوحيد معرفة هل يمكنني التحدث مع ميسي عن كرة القدم… ومن هذا الحديث سنعلم احتمالات عودته مرة أخرى إلى تشكيلة الأرجنتين في المباريات المقبلة".

وبعد أقل من شهر على تعيين باوزا ستلعب الأرجنتين في تصفيات كأس العالم 2018 على ملعبها ضد أوروجواي، ثم خارجه أمام فنزويلا في الأسبوع الأول من سبتمبر/ أيلول المقبل.

وتابع باوزا "أريد إبلاغه بفكرتي، وأن يخبرني كيف تسير الأمور معه ثم سنرى ما هي النتائج في النهاية".

واعتزل ميسي بعد رابع هزيمة له مع الأرجنتين في نهائي بطولة كبرى، والثالثة كقائد للفريق، عقب الخسارة بركلات الترجيح أمام تشيلي في كأس كوبا أمريكا بالولايات المتحدة في يونيو/حزيران الماضي.

وهناك اعتقاد واسع النطاق أن اللاعب البالغ عمره 29 عاما سيعدل عن قراره، الذي اتخذه فور الهزيمة أمام تشيلي، وسيشارك للمرة الرابعة في كأس العالم 2018 في روسيا.

وأكد باوزا لاعب الوسط المدافع السابق، والذي نال لقب كوبا ليبرتادوريس مرتين كمدرب، أنه تفهم رد فعل ميسي بعد الهزيمة لثاني مرة على التوالي في نهائي كوبا امريكا.

وقال باوزا "شعرت بالإحباط للهزيمة في مباراة أو نهائي، وأتفهم اتخاذ القرار (الاعتزال) عند الشعور بخيبة أمل شديدة، لكن أعلم إمكانية التراجع عنه".

وتحتل الأرجنتين المركز الثالث في تصفيات أمريكا الجنوبية، التي تضم عشرة فرق، برصيد 11 نقطة من ست مباريات، وتبتعد بنقطتين خلف أوروجواي والإكوادور ثنائي الصدارة.

وتتأهل أول أربعة فرق إلى النهائيات في روسيا، بينما يلعب صاحب المركز الخامس ضد بطل تصفيات الأوقيانوس في جولة فاصلة.