منح سيدة الاعمال الفلسطينية امل ضراغمة المصري وسام (الفارس) من رئاسة الجمهورية الفرنسية

احتفل في المركز الثقافي الفرنسي الالماني برام الله بمنح سيدة الاعمال امل ضراغمة المصري وسام الفارس من الجمهورية الفرنسية وقام القنصل الفرنسي العام في القدس بيير كوشار.

بتسليمها الوسام باسم رئيس الجمهورية الفرنسي فرانسو هولاند وجرى الاحتفال بحضور شخصيات فلسطينية وفرنسية واعرب القنصل الفرنسي عن سعادته بالمشاركة في هذا الاحتفال ومنحه الوسام لها وعن سعادته لاهتمامات المصري باللغة الفرنسية وبالعلاقات الفرنسية والفلسطينية ومشيدا بدورها ومسيرتها التعليمية والعلمية والاقتصادية.

و شكرت المصري الرئاسة الفرنسية عل هذه الثقة بها ومعبرة عن فخرها وفخر فلسطين بهذا التكريم مشيدة بالعلاقات الفلسطينية والفرنسية ودعم فرسنا لشعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة .

واهدت هذا الانجاز ال زوجها وشريكها بالعمل خالد المصري الذي يدعمها بكل نشاطاتها والى روح شقيقتها ريما التي كانت تعطي اللغة الفرنسية اهتماما خاصا في عدة جامعات فلسطينية و تعمل السيدة امل ضراغمة المصري رئيس تحرير مجلة الشرق الاوسط للاعمال التي تصدر باللغتين العربية والانجليزية واسست مجلة ورئيسة تحرير( ايكو ماج ) المختصة بالاقتصاد الفلسطيني ومدير عام مجموعة ( اوجرايت ).

كما حازت سيدة الاعمال الفلسطينية امل ضراغمة مصري،سابقا على جائزة "افضل سيدة اعمال وريادية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا في مسابقة (جائزة سيدات الأعمال للشرق الاوسط وشمال افريقيا) عام 2014 وهي مدير عام مجموعة اوغريت للتسويق ورئيسة تحرير وكان تم اختيارها كواحدة من عشر نساء عالميات قياديات ورياديات عام 2015 وحصلت على لقب (المرأة النموذج) ولقب ( اكثر النساء العربيات تأثيرا في مجال العلاقات العامة )وتبوأت عدة مناصب منها رئيسة منتدى سيدات الاعمال فلسطين وهي من المؤسسين وكذلك عضو مجلس ادارة في شبكة سيدات اعمال الشرق الاوسط وشمال افريقيا وهي من المؤسسسين ايضا وعضو جمعية المراة العربية في لندن وعضو الغرفة التجارية الامريكية في فلسطين وعضو مؤسس في مبادرة التقارير الاسلامية في لندن ورئيس فخرية لاحد المؤسسات الفرنسة التي تعنى بالناطقين باللغة الفرنسية ونائب رئيس جمعية خريجي فرنسا.

يذكر ان العمل بمنح وسام الفارس من قبل فرنسا بدا في العام 1963 بعد ان اقر الرئيس شارل ديغول منح هذا الوسام لاشخاص فاعليت ويعملون على خدمة بلدانهم ومجتمعاتهم واسدوا خدمة كبيرة في نشر اللغة الفرنسية