الاحتلال يعتقل الأسيرة المحررة احسان الدبابسة

اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الاثنين، الأسير المحررة احسان الدبابسة من قرية نوبا قضاء الخليل، واقتادوها الى مركز تحقيق "عتصيون".

وقالت عائلة الدبابسة لـ وطن للانباء، إن قوات الاحتلال اعتقلت احسان بعد اقتحام منزلهم والعبث بمحتوياته.

وأوضحت العائلة أن مخابرات الاحتلال منذ نحو أسبوعين هددت الأسير المحررة دبابسة بالاعتقال، بعد رفضها الذهابلمقابلة مخابرات الاحتلال والاستجابة لاستدعائاتهم المتكررة.

وكانت عائلة الدبابسة قالت في حديث سابق مع وطن للأنباء إن مخابرات الاحتلال، استدعت في الثامن عشر من شباط الجاري، احسان عبر اتصال هاتفي، ثم كررت مخابرات الاحتلال الاتصال بالأسيرة المحررة وأحد أشقائها وطالبتهم للمقابلة، وهددوهم بالاعتقال في حال عدم الحضور.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت دبابسة في الثاني عشر من شهر اكتوبر عام 2014 من منزلها، وأمضت محكوميتها البغالة 20 شهراً، بتهمة الانتماء الى حركة الجهاد الاسلامي.

وكانت الدبابسة أمضت عامين آخرين في سجون الاحتلال وأطلق سراحها عام 2009، وتعرضت خلال اعتقالها للعديد من العقوبات من قبل إدارة سجن هشارون، والتي كان أخرها عزلها لمدة أسبوع مع 4 أسيرات أخريات، وحرمانها من زيارة الأهل، بذريعة رفع العلم الفلسطيني في ساحة السجن في ذكرى النكبة، الأمر الذي اعتبره الاحتلال تحدى من الأسيرات للإدارة، فقام على إثره بعزلهن، حيث أمضت الدبابسة 4 سنوات في سجون الاحتلال خلال الاعتقالين.

وأشارت العائلة أن قوات الاحتلال هددوا العائلة بعدم الحديث أو التواصل مع أحد، حيث هددوهم بتخريب المنزل ومصادرة أجهزتهم الخلوية، وأخبروهم بوضعهم تحت المراقبة.