محكمة اسرائيلية تزعم: “المسجد الأقصى هو أقدس مكان لليهود”

قضت "محكمة الصلح" في القدس المحتلة، بأن المسجد الأقصى مكان مقدس لليهود ويحق لهم الصلاة فيه، فيما لا يحق لأي كان منعهم من الوصول للساحات والصعود إلى ما أسمته 'جبل الهيكل'.

وقالت المحكمة في قرارها، بحسب "عرب 48" إن   'المسجد الأقصى هو أقدس مكان لليهود'.

الموقف الذي اتخذته المحكمة الإسرائيلية، بحسب المصدر، أتى خلال المداولات والتي في نهايتها أصدر قرارا بإدانة الفلسطينيتين سحر النتشة، وعبير فواز، بما أسماه 'منع الوصول إلى الأماكن المقدسة'، بذريعة أن السيدتين المقدسيتين هتفتا ووقفتا في وجه مجموعات من المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى عام 2014، وكانت في إحدى هذه المجموعات عضو الكنيست شولاميت معلم عن حزب 'البيت اليهودي'.

قاضي المحكمة أدان المقدسية سحر النتشة في قضية منع عضو الكنيست شولاميت معلم، من الصلاة في المسجد الأقصى، وسينفذ قرار الحكم عليها مطلع نيسان/أبريل 2017، ويشمل الحكم السجن الفعلي.

وقامت المحكمة بتأسيس قرارها على ادعاءات مقتبسة من قرارات المحاكم المختلفة ومنها المحكمة العليا، بالإضافة إلى مصادر دينية يهودية منها التفسيرات الدينية 'للرمبام' و'المشناة التوراتية'، كما واستعملت المحكمة المفردات الدينية اليهودية لتضفي الصبغة اليهودية على المسجد الأقصى، كما وحددت المحكمة حدود قدسية المكان وفقاً للديانة اليهودية