تفاقم الوضع الصحي لأسيرين في عسقلان

أفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم، بتفاقم الوضع الصحي للأسيرين سعيد كمال مسلم والأسير إبراهيم أبو مصطفى والقابعان في سجن عسقلان، بسبب سياسة الاهمال الطبي المتعمد.

وقد روى الأسير مسلم من بلدة تلفيت قضاء نابلس والمحكوم 18 عاماً، لمحامي الهيئة كريم عجوة، تفاصيل تدهور وضعه الصحي، حيث أفاد بأنه قد حصل معه ضيق بالتنفس وهو في ساحة الفورة مزامنةً بإصابته بالدوخة، وعلى إثر ذلك جرى نقله لعيادة السجن، وفي عيادة السجن تم اجراء تخطيط قلب وتبين بانه يعاني من مشاكل في عمل القلب، وعلى اثرها تم نقله الى مستشفى برزيلاي، حيث اكد الطبيب المختص بأنه بحاجة لإجراء عملية قسطرة، كما أوضح بأنه يعاني من آلام حادة بالمعدة ولا يستطيع النوم من شدة الآلام حيث أخبره الأطباء بأنه بحاجة لإجراء عملية المنظار نظراً لأن العلاج الذي يتلقاه لا يجدي نفعاً، وأضاف أنه يعاني أيضاً من انتفاخ بالقدم اليمنى والآم باليدين وأطراف الأصابع وهو بحاجة لإجراء الفحوصات لمعرفة سبب هذه الأوجاع.

وتحدث الأسير أبو مصطفى من قطاع غزة والمحكوم 15 عاماً عن تفاصيل وضعه الصحي لعجوة، حيث أفاد أنه يعاني من مشاكل بالكبد ومشاكل بالقلب والمعدة والكلى ويعاني من انسداد بالأمعاء وارتفاع الكوليسترول والضغط ومشاكل بالأعصاب ومن ضغوطات نفسية كبيرة منذ فترة طويلة.